الأربعاء، 26 أبريل، 2017

ننشر السيرة الذاتية لـ"رجل السلام" البابا فرانسيس

ننشر السيرة الذاتية لـ"رجل السلام" البابا فرانسيس

البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، اسمه باللاتينية Franciscus، وهو البابا رقم 266 على السدة البطرسية للكنيسة الكاثوليكية، هو خليفة بطرس وأسقف روما والحبر الأعظم.

اسمه بالميلاد: خورخي ماريو بيرجوليو Jorge Mario Bergoglio، تاريخ انتخابه بابا للفاتيكان: 13 مارس 2013، تاريخ ميلاده: 17/12/1936، جنسيته: أرجنتيني

شغل البابا عدة مناصب هي: رئيس أساقفة بيونس آيرس بالأرجنتين (1998 2013)، ومسئول الكنائس الكاثوليكية الشرقية في الأرجنتين (1998 2013)، رئيس مجلس الأساقفة الكاثوليك في الأرجنتين (2005 2011)، أسقف مساعد في بيونس آيرس (1992 1998)، كما شغل الرئيس الإقليمي للرهبنة اليسوعية في الأرجنتين (1973 1979).

تاريخ سيامته الأسقفية: 27 يونيو 1992، والرتبة الكاردينالية مُنح إياها من البابا يوحنا بولس الثاني عام 2001.

وانتُخب البابا بعد انعقاد مجمع يُعتبر الأقصر في تاريخ المجامع المُغلقة بعد استقالة قداسة البابا بندكتوس السادس عشر، وهو أول بابا من الأمريكتين، ومن أمريكا الجنوبية، ومن الأرجنتين، منذ عام 741، وهو أول بابا من خارج أوروبا منذ عهد البابا غوريغوريوس الثالث.

كما ان البابا فرنسيس هو أول بابا راهب (من الرهبنة اليسوعية) منذ البابا غوريغوريوس السادس عشر، وهو أول بابا يسوعي على الإطلاق.

اللغات التي يتحدثها: يتقن البابا الإسبانية، والإيطالية، والألمانية، والفرنسية، والأوكرانية، بالإضافة إلى الإنجليزية.

تم تنصيب البابا بشكل رسمي في ساحة القديس بطرس يوم 19 مارس 2013، في عيد القديس يوسف في قداس احتفالي.

وعن اختياره اسم فرنسيس، يُعد البابا هو أول حَبر منذ عهد البابا لاندو (913 - 914) لا يختار اسمًا استعمله أحد أسلافه، كما أنه أول بابا يتسمى باسم فرنسيس، والتسمية جاءت على اسم القديس فرنسيس الأسيزي، الذي لعب دورًا هامًا في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية، وترك حياة الترف واختار حياة الزهد، وبدأ بالدعوة إلى مساعدة الفقراء، ونادى بإعادة بناء الكنيسة.

ووصفه البابا بكونه رجلًا يدافع عن السلام في عالم تتقاذفه الحروب، ويُدافع ويُحب الطبيعة في عالم يتجه نحو التلوث.


المصدر: البوابة نيوز


بالتزامن مع افتتاح البابا تواضروس كاتدرائية القديس مارمرقس.. إحباط محاولة خلية داعشية تفجير إحدى الكنائس بالكويت..

بالتزامن مع افتتاح البابا تواضروس كاتدرائية القديس مارمرقس.. إحباط محاولة خلية داعشية تفجير إحدى الكنائس بالكويت..

كشفت تحقيقات السلطات الكويتية مع خلية داعش الهادفة إلى القيام بعمليات إرهابية فى الكويت عن بنك من المعلومات، أبرزها أن انتحاريين من الخارج هم من كانوا سيقومون بعمليات التفجير، منها تفجير إحدى الكنائس بالتزامن مع زيارة البابا تواضروس الثانى.

وقالت صحيفة "الرأى" الكويتية، الأربعاء، إن التحقيقات فى النيابة العامة انتهت مع الموقوفين حسين الظفيرى وشقيقه وابن شقيقه ومدرس الكيمياء السورى، الذين كانوا يخططون للقيام بأعمال إرهابية وينتمون إلى تنظيم داعش، حيث أدلوا باعترافات كاملة، تخللها إطلاع على تقرير المختبر الجنائى، الذى أكد أن المواد المضبوطة فى الجدور هى مواد كيماوية تستخدم فى صنع المتفجرات، كما أطلعت النيابة على مواقع مصورة للأهداف التى كان ينوى المتهمون استهدافها، وعلى اتصالات أجروها مع رئيس المجموعة سابقا "أبو جندل" الذى قتل فى الرقة، وهو الذى كان يتولى مسئوليات أساسية فى منطقة الخليج إضافة إلى اتصالات مع آخرين فى التنظيم. وأمرت النيابة بحجز المتهمين 21 يوما فى السجن المركزى.

وأقر الكويتى الذى اعتقل فى الفيليبين وجرى تسليمه إلى الكويت بالتخطيط لاستهداف رتل عسكرى أمريكى وحسينية فى الدولة الخليجية، لصالح تنظيم داعش الإرهابى.

وقال حسين الظفيرى للنيابة العامة الكويتية، إنه كان يعمل مع ثلاثة آخرين، هم شقيقه وابن شقيقه ومدرس كيمياء سورى، على تنفيذ تعليمات تأتيهم من شخص خليجى فى مدينة الرقة السورية.

وكانت السلطات الفيليبينية أعلنت فى مارس الماضى، إحباط عملية إرهابية محتملة بعدما اعتقلت الظفيرى وزوجته السورية فى أحد أحياء مانيلا بناء على معلومات تلقتها من السلطات الكويتية.

وذكرت الصحيفة أن المرأة كانت "زوجة أحد قادة داعش الكبار الذى قتل فى الرقة".

وسلمت السلطات الفيلبينية نظيرتها الكويتية الظفيرى، فى أبريل الحالى قبل أن يأمر النائب العام بتوقيف أربعة مواطنين آخرين، بينهم أفراد عائلته بالتهمة نفسها المنسوبة له وهى الانتماء إلى تنظيم داعش الإرهابى.

وأصدرت المحاكم الكويتية أحكاما بالسجن بحق عدد من الأشخاص دينوا بالانتماء إلى التنظيم المتشدد أو بتمويله أو بالقتال فى صفوفه فى سوريا والعراق.

واعترف الظفيرى أمام النيابة الكويتية، بعد مواجهته بالأدلة واعترافات زملائه فى الجريمة، أن كل ما ذكر صحيح، وأن التعليمات كانت تأتيه من الرقة من نائب "أبو جندل" الذى تم تعيينه بعد مقتل الأخير وهو خليجى الجنسية.

وأقر الظفيرى فى النيابة أنهم جهزوا الخطط وأن انتحاريين من خارج الكويت هم من كانوا سينفذونها، وكانت تستهدف رتلا عسكريا أمريكيا، إضافة إلى حسينية جعفر الطيار فى منطقة الصليبخات، إضافة الى إحاطتها بإجراءات أمنية مشددة حالت دون الاقتراب منها أو محاولة استهدافها.

وكان البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قد دشن صباح أمس الثلاثاء، كاتدرائية القديس مارمرقس بمنطقة الحولى بالكويت.

ورأس البابا تواضروس قداس تدشين الكاتدرائية، وشاركه فى رئاسة القداس الوفد المرافق له، الذى يضم الأنبا باخوميوس مطران البحيرة والخمس مدن الغربية، والأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة، والأنبا يوساب أسقف عام الأقصر، والأنبا أنطونيوس مطران القدس والشرق الأدنى.​​

وأكد أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد على أهمية اتباع نهج التحاور والتفاهم بين جميع الأديان والثقافات لتعزيز مبادئ التسامح والتعايش بين شعوب العالم تحقيقا لنشر ثقافة المحبة والإخاء.


المصدر: اليوم السابع


البابا تواضروس يرسم أساقفة جددًا أحدهم للإمارات وقطر والبحرين

البابا تواضروس يرسم أساقفة جددًا أحدهم للإمارات وقطر والبحرين

كشف مصدر كنسى أن البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، قرر سيامة عدد من الآباء الأساقفة الجدد فى عيد العنصرة المقبل، 3 منهم لخدمة الشباب بالمهجر، لاسيما بعد نجاح تجربة الأنبا بافلى، الذى تمت سيامته أسقفا للشباب بالإسكندرية.

واعتبر المصدر أن سيامة أساقفة جدد للشباب فى المهجر ضرورة ملحة فى ظل ظهور أجيال جديدة من الأقباط فى المهجر من الجيل الثانى والثالث والرابع، يحتاجون للارتباط روحيا بالوطن مصر والكنيسة الأم فيها، حفاظا على هويتهم.

وأشار المصدر إلى أن البابا يفكر بشكل جدى فى سيامة أسقف جديد لدولة الإمارات المتحدة على أن يتولى الخدمة فى كل من البحرين وقطر.

المصدر: الدستور


ننشر اعترافات المتهمين بخلية «تفجير الكنائس»

ننشر اعترافات المتهمين بخلية «تفجير الكنائس»

كشفت التحقيقات واعترافات المتهمين بخلية تفجير الكنائس المتورطين فيها باستهداف وتفجيرات الكنائس الثلاثة، (البطرسية بالعباسية - مار جرجس بطنطا - المرقسية بالإسكندرية) عدد من المفاجآت أبرزها تلقي المتهمين دعم مالي كبير، عن طريق العناصر الإخوانية الهاربة. واعترف المتهمين في قضية تفجير الكنائس بالتخطيط لتفجير عدد من الكنائس والقيام بأعمال إرهابية بتمويل وتعليمات من القيادات الهاربة، كما اعترف المتهم رامي محمد وزوجته بانتمائهم إلى الخلية الإرهابية

واستضافة الإرهابي الذي فجر نفسه بالكنيسة البطرسية، كما اعترف المتهمين الذين تجاوز عددهم 35 متهمًا محبوسًا حتى الآن بشراء عدد من السيارات والشقق وتلقى تمويل من المتهم الرئيسي الهارب مهاب مصطفى المسئول عن "خلية الزيتون" والمتهم عمر سعد الممول الرئيسي لـ"خلية قنا" التي تورطت في تفجير كنيستي "مار مرقس ومار جرجس" بالإضافة إلى كنيسة " البطرسية " بالعباسية.

وقال المتهمين إن الهارب عمرو سعد 32 سنة يقيم بقنا، هو العقل المدبر للعمليات الإرهابية التي استهدفت الكنائس الثلاثة مؤخرا وقائد خلايا تنظيم داعش خارج مدن " القناة وأكدوا في أعترفاتهم أن المتهم عمرو سعد تلقى تكليفات بتكوين خلايا إرهابية في محافظات الصعيد على أن تكون هذه العناصر تربطها صلة قوية لعدم الكشف عنها ومنع الرصد الأمني وربط تلك الخلايا بعناصر تابعة للتنظيم في محافظات الوجه البحري، والقاهرة، والإسكندرية،عن طريق المتهم مهاب مصطفى السيد.

وكشفت اعترافات المتهمين عن تورط القيادي الإرهابي باستقطاب عناصر تربطهم صلة قرابة بهم وعدد من أصدقائه الذين شاركوا في اعتصام رابعة ثم تولى تدريبهم على حمل السلاح وتصنيع الأحزمة الناسفة تمهيدًا لاستخدامها في العمليات الإرهابية ثم كلف كلا من الانتحاري ممدوح أمين محمد بغدادي وتاج الدين محمود محمد محمد ووليد أبو المجد وعبد الرحمن عويضة بقيادة الخلايا وتم إعداد منطقة صحراوية ما بين محافظتي قنا وسوهاج لتدريب عناصر التنظيم الجديدة على استخدام الأسلحة وتصنيع العبوات الناسفة وقام المتهمين بشراء سيارة نقل وحفر بئر لاستخراج المياه في المنطقة الصحراوية كلفهم 250 ألف جنيه للإيهام بأنهم يقوموا باستصلاح أراضي،

وهذا من أجل التمكن من تلقى التدريبات العسكرية والبدنية وتصنيع العبوات والأحزمة الناسفة. وذكر المتهمين أن قائد الخلية "عمرو سعد" تولى عملية نقل الأحزمة الناسفة المستخدمة في عملية تفجير الكنيسة البطرسية بالعباسية وكلف المتهم رامي محمد وزوجته " علا " بإيواء الانتحاري محمود شفيق الذي فجر نفسه بالكنيسة البطرسية والذي استقبل الانتحاري وشخص آخر يتحدث باللهجة السيناوية كان بحوزتهما شنطة بداخلها الحزام الناسف ومواد متفجرة في مسكنه لمدة يومين قبل تنفيذ العملية التي

أسفرت عن استشهاد وأصابة العشرات. كما كشفت التحقيقات تلقي المتهمين تكليفات من الخارج بإنشاء سراديب تحت الأرض فى عدة محافظات أسفل المزارع لاستغلالها في الاختباء بعيدا عن أعين الأمن واستخدامها كأوكار لتخزين الأسلحة ومعامل لتصنيع المتفجرات. وقالت التحقيقات إن جماعة الإخوان لجأت إلى استخدام ألغام أرضية لإنشاء سراديب سرية وأنفاق تمتد إلى مسافات طويلة على غرار الأنفاق التى أنشأتها "حماس" لربطها بسيناء كما أعترف المتهمين فى التحقيقات بأن كمية كبيرة من المتفجرات التى تستخدمها الخلية والأسلحة النارية تم تهريبها إلى داخل البلاد اثناء حكم الإخوان والفترة التى عقبت 30 يونيو.

واسندت النيابة إلى المتهمين الاتهامات بالانضمام لجماعة أسست خلافا لأحكام القانون والدستور الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة عملها وحيازة المتفجرات واعتناق الأفكار التكفيرية التي تقوم على تكفير الحاكم واستباحة دماء وأموال المسيحيين وتنفيذ عمليات إرهابية تهدد الأمن القومي للبلاد والتحريض على القتل العمد والاشتراك في تفجير الكنائس.

وكشفت التحريات أن تنظيم "داعش" أصدر أوامره بإعادة إحياء الخلية المركزية على أن يتم اختيار عناصرها من بين غير المرصودين أمنيا في المرحلة الحالية وحدد أهدافها في استهداف دور عبادة الأقباط، واستهداف السائحين ومراكز الخدمة الحكومية، وأفراد الجيش والشرطة والقضاء وأوكل مهمة اختيار العناصر لـ"ولاية سيناء" كما أوكل لها مهمة توفير الدعم المالي اللازم لعمل الخلية. وذكرت التحريات أن الخلية رصدت عددًا من الكنائس كما

رصدت شخصيات إعلامية وعددًا من سفراء الدول الأجنبية بهدف اغتيالهم وتم تقسيم عمل الخلية بحيث عهد التنظيم إلى المتهم رامي عبدالحميد مسئولية توفير أماكن للإيواء وشراء مستلزمات تصنيع المتفجرات والأسلحة كما أوكل التنظيم إلى المتهمة علا محمد مسئولية رصد الأهداف التي يتم اختيارها، ويعاونها المتهم محمد حمدي والذي يقوم أيضا بتوفير أماكن لعقد الاجتماعات بشكل دائم بين عناصر الخلية.

المصدر: التحرير


الكاتدرائية تتزين بصور البابا فرنسيس استعدادا لاستقباله

الكاتدرائية تتزين بصور البابا فرنسيس استعدادا لاستقباله

تحتفل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بزيارة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان لمصر يومي الجمعة والسبت القادمين.

وتزينت الكاتدرائية بصور للبابا فرنسيس وشعاره بابا السلام في مصر السلام، كما وضع صورة بعرض مدخل الكاتدرائية بها البابا تواضروس الثاني والبابا فرنسيس بابا الفاتيكان.

ومن المقرر أن يزور البابا فرنسيس الكاتدرائية ويلتقي بالبابا تواضروس الثاني يوم الجمعة الموافق 28 من الشهر الجاري.

المصدر: صدى البلد


بالأسماء.. عصابة الخمسة التي تضع الآزهر في "جيب" جماعة الإخوان.. محمد سليماني.. جزائري يحمل الجنسية الإيطالية ويرتبط بعلاقات وثيقة مع التنظيم الدولي للإخوان

بالأسماء.. عصابة الخمسة التي تضع الآزهر في "جيب" جماعة الإخوان.. محمد سليماني.. جزائري يحمل الجنسية الإيطالية ويرتبط بعلاقات وثيقة مع التنظيم الدولي للإخوان

انتهت جهة سيادية من إعداد تقرير موثق بالأسماء والوقائع عما أسمته اللوبي الذي يحكم مؤسسة الأزهر الآن، ويجعل منها عائقًا لقيام المؤسسة الكبيرة بدورها في مواجهة جماعة الإخوان المسلمين، والخطاب المتطرف الذي يقدم لها سندًا شرعيًا فيما تفعله من أعمال عنف وتخريب. 

كشف التقرير، أن اللوبي مكون من خمسة قيادات لهم حيثيات ومواقع مؤثرة داخل المؤسسة، ويقودهم الشيخ الجزائري "محمد سليماني"، الذي يعمل مستشارًا للدكتور الطيب. 

سليماني جزائري من أصل ألباني، ويحمل الجنسية الإيطالية أيضًا، ومن بين ما تحمله سيرته الذاتية أنه أثناء أزمة الجزائر التي بدأت في العام 1992، كان سببًا في توتر العلاقات بين عباس مدني وجبهة الإنقاذ والجيش الجزائري، وهو التوتر الذي أدخل الجزائر العشرية السوداء التي راح ضحيتها مئات الآلآف. 


بعد أن أشعل الصراع في الجزائر سافر إلى إيطاليا، واللافت للانتباه أنه حصل على الجنسية الإيطالية في 3 أيام فقط، وعندما تولى الدكتور الطيب مشيخة الأزهر من 7 سنوات استقدم سليماني من إيطاليا ليعمل في مكتبه، باعتباره عضوًا في رابطة خريجي الأزهر، ويلاحظ المتابعون لنشاط سليماني أنه يكاد يسيطر على عقل الدكتور الطيب سيطرة كاملة.
خطورة سليماني الذي يوفده الدكتور الطيب مندوبًا عنه في مؤتمرات خارجية، ويعتمد عليه في كل صغيرة وكبيرة داخل المشيخة، أنه وطبقًا لما رصده تقرير الجهة السيادية، تحيط به شبهات حول علاقته بالتنظيم الدولى للإخوان، وقد أشرنا قبل ذلك إلى سليماني وحذرنا من علاقاته المتشعبة بأعضاء جماعة الإخوان المسلمين في عدة دول، لكن لم يلتفت أحد إلى التحذير.

مشيخة الأزهر

اللوبي الذي يحيط بالدكتور الطيب يضم أيضًا محمد عبد السلام، وهو شاب من مواليد العام 1981، وقد رصدت الجهات الأمنية 35 رحلة خارجية له ما بين الإمارات والسعودية والكويت والبحرين خلال الـ 18 شهرًا الماضية.
دخل عبد السلام لجنة الدستور التي صاغت دستور الإخوان، والغريب أنه دخل أيضًا اللجنة التي كتبت الدستور بعد 30 يونيو، دون أن يلفت هذا انتباه أحد، وكما يشير التقرير السيادي، فإن عبد السلام قدم إلى مشيخة الأزهر مستشارًا قانونيًا من مجلس الدولة، ويعرف عنه أنه بارع في دق الأسافين بين مؤسسة الأزهر والمؤسسات الدينية المختلفة ومن بينها مؤسسة الكنيسة، وهو ما جعل العلاقات فاترة بين هذه المؤسسات ومؤسسة الأزهر خلال الشهور الماضية.
وللتأكيد على براعة محمد عبد السلام في دق الأسافين بين المؤسسات الدينية ما جرى في مؤتمر الأزهر الأخير الذي عقد في جي دبليو ماريوت، حيث قرر البابا تواضروس عدم حضور المؤتمر لأن الدعوة وصلته قبل يوم واحد من انعقاد المؤتمر، في حين وصلت الدعوات إلى رؤساء الطوائف المسيحية قبله بوقت كاف، وكأن المقصود ألا يحضر تواضروس، لتكون الصورة العامة أنه غير راضٍ عما يفعله الأزهر.
جرت محاولة لتقليص نفوذ محمد عبد السلام، وتقليل خطورة ما يقوم به، عندما استصدر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف قرارًا بأن يكون المستشار القانوني مستشارًا لجهة واحدة، وكان القرار مقصودًا به عبد السلام الذي يعمل مستشارًا قانونيًا لعدة جهات لكن القرار لم ينفذ حتى الآن.
محمد عبد السلام وطبقًا لتقرير سابق نشرناه هنا في البوابة، تربطه علاقة قوية وميزة بالدكتور الطيب، وهى العلاقة التي مكنته من الاستحواذ على كل أعمدة ومؤسسات الأزهر، ونجح في أن يتوغل في كل هيئاته من خلاله مناصبه كمستشار لشيخ الأزهر ومستشار هيئة الأوقاف ومستشار لجامعة الأزهر، وهو ما يخالف القوانين واللوائح الرسمية.

لوبي المشيخة يضم أيضًا وكيل المشيخة عباس شومان، الذي ثبت بالدليل أنه متعاطف مع جماعة الإخوان المسلمين، بل كان ولا يزال ظهيرًا لهم، بل كانت اتهامات واضحة تحاصره بأنه يتستر على أعضاء الجماعة الذين لا يزالون يمرحون في المؤسسة الكبيرة.
الغريب أن عباس شومان لا يزال يحظى بحماية شيخ الأزهر الشخصية، ورغم أن عباس شومان حاول الدفاع عن نفسه بأكثر من حوار صحفي برر فيها مساندته للإخوان، إلا أن الدكتور الطيب يستعد الآن لإصدار بيان يدافع من خلاله عن مواقف عباس شومان، اعتقادًا منه أنه يمكن أن يحميه بذلك، وأن يسكت الألسنة التي تحاصره.


الدكتور حسن الشافعي، واحد من لوبي السيطرة على المشيخة، ورغم أن أخبارًا ترددت عن استقالته من منصبه كمستشار لشيخ الأزهر ورئيسًا للمكتب الفني لشيخ الأزهر، إلا أن أنباء قوية تتردد عن عدم تقديم الاستقالة من الأساس، وأن الدكتور الطيب هو الذي أثناه عن تقديمها.
كان الشافعي الذي أخذ موقفًا معارضًا وبوضوح للإطاحة بمحمد مرسي، قد أدان ما اعتبره مذبحة في أحداث الحرس الجمهورى، قد تقدم باستقالته من منصبه احتجاجًا على ما جرى، ثم عاد لسيرته الأولى وأصدر بيانا صاخبا في أعقاب فض اعتصامى رابعة والنهضة أنهاه بقوله "اللهم إنى أبرأ إليك مما حدث، واستنكره من كل قلبي، وأسأل الله لبني وطني العقل والحكمة، وأدعوهم إلى التوبة، وكل الحول والطول والقوة بيد الله رب العالمين".
حسن الشافعي الذي لا يزال يعمل رئيسًا لمجمع اللغة العربية، ويحمي أعضاء جماعة الإخوان الذين يعملون به، ورفض تمامًا إسقاط عضوية الدكتور محمد الجوادي الذي يأخذ من قناة الجزيرة مباشر مصر منصة للهجوم على النظام المصري بعد 30 يونيو، لا يزال يواصل دعمه لجماعة الإخوان المسلمين.


العضو الخامس في اللوبي الذي يسيطر على عقل الدكتور أحمد الطيب هو الدكتور محمد عمارة، الذي أعلن موقفه بوضوح مما جرى في 30 يونيو باعتباره انقلابًا على الرئيس الشرعي، ولا يردد هذا في جلساته الخاصة، بل أصدر بيانًا واضحًا باسمه يوضح فيه المكان الذي يقف فيه، ورغم ذلك لا يزال الدكتور الطيب يحافظ عليه كرئيس لتحرير مجلة الأزهر، الذي يأخذ منها عمارة منبرًا للهجوم على الأقباط والشيعة، محدثًا بذلك الكثير من الفتن، والذي لا يزال يستكتب فيهها عددًا من المؤيدين لجماعة الإخوان وعلى رأسهم الدكتور محمد سليم العوا.
خطورة هذا اللوبي كما يصوره التقرير السيادي أن أعضاءه يصورون لشيخ الأزهر الدكتور الطيب أن مفتى الجمهورية الدكتور شوقي علام يعمل ضده، وأن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف يعمل على تلميع نفسه تمهيدًا لأن يشغل هو منصب شيخ الأزهر، وهو ما أوغر صدر الدكتور الطيب على الشيخين الجليلين.
ومن بين ما يتردد أن الدكتور محمد مختار جمعة، قد جلس مع الدكتور الطيب وقدم له قائمة بأسماء من يدعمون جماعة الإخوان المسلمين بشكل واضح في مشيخة الأزهر، وقد ضمت القائمة أسماء هؤلاء الخمسة، إضافة إلى أسماء آخرين، إلا أن الدكتور الطيب ضرب عرض الحائط بهذه القائمة ولم يلتفت لها، وكل ما جرى أن العلاقة أصبحت فاترة جدًا بين شيخ الأزهر ووزير الأوقاف.
تقرير الجهة السيادية الذي يرصد بدقة متناهية تحركات جماعة الإخوان المسلمين سيكون على مكتب الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال أيام... ولا ننتظر إلا قرارًا حاسمًا فيه، فهل يحدث؟... نتمنى ذلك.

المصدر: البوابة نيوز
الكنيسة تداوى الجراح.. 4 مهرجانات صيفية ترفيهية

الكنيسة تداوى الجراح.. 4 مهرجانات صيفية ترفيهية

تستعد الكنيسة الأرثوذكسية لإحياء 4 مهرجانات شبابية صيفية ترفيهية، هذا العام، تتسامى بها على جراحها، وتخطو فوق آلامها، ولتملأ وقت الشباب بما هو مفيد ونافع، وفى الوقت نفسه، تستثمر أرباح تلك المهرجانات فى الأعمال الخيرية.

«حبة حب» يخصص أرباحه لتعمير مستشفى الجذام

يأتى مهرجان «حبة حب» فى مقدمة قائمة مهرجانات الكنيسة الأرثوذكسية، ويقام برعاية كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل بالضاهر.

سبب شهرة «حبة حب» هو اهتمام البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية به، إذ يقوم البطريرك بالإعلان عن المهرجان فى مقطع فيديو يُنشر عبر الصفحة الرسمية للمركز الإعلامى للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، كما يحرص اثنان من أشد الأساقفة قُربًا من قلب الشباب القبطى على المشاركة كل عام وهما الأنبا موسى، أسقف الشباب، والأنبا رافائيل، أسقف عام كنائس وسط القاهرة، وسكرتير المجمع المقدس.

وبحسب تصريحات القائد يوسف صابر، أحد خدام المهرجان، فإن 300 شاب قبطى من داخل وخارج الكنيسة يشاركون فى «حبة حب»، الذى يحرص على تخصيص الربح لإحدى الفئات المحتاجة، فالمهرجان الأخير حقق ربحًا قارب الـ200 ألف جنيه، وتم توجيهه لتسديد ديون 100 غارمة.

وعن مهرجان 2017، ذكر «صابر» لـ«الدستور»، أن الربح سيخصص لتعمير مستشفى الجُذام، بمنطقة أبوزعبل، مشيرًا إلى أن بطاقة الدخول تم تخفيض سعرها من 40 إلى 25 جنيهًا، حرصًا على مشاركة عدد أكبر.
ويشارك فى مهرجان هذا العام مجموعة من المشاهير، منهم جورج قرداحى، وعدد من لاعبى كرة القدم.

Truecaller.. كرنفال فنى لدعم «إخوة الرب»

الكرنفال الأرثوذكسى الثانى هو Truecaller، الذى يأتى برعاية كنيسة الأنبا أنطونيوس للأقباط الأرثوذكس بحلوان، ويعتبر من أهم مهرجانات قطاع جنوب القاهرة.

تأتى شهرة الكرنفال لعدة أسباب، أولها كثرة المشاركين، إذ يتجاوز عددهم الآلاف، بالإضافة لاعتماد الكنيسة على مشاركة كوادر معروفة، مثل الكوميديان مينا نادر، والمطرب مينا عطا، والواعظ القس جوناثان رفعت، والشاعر رمزى بشارة، والكاتب مايكل سامى، ومهندس الصوت بيشوى مجدى، والموزع الموسيقى أمير ناثان، والموسيقار يوحنا فيكتور، بالإضافة إلى الفريق الاستعراضى Funny Crew. كما يحرص المهرجان على تكريم شخصية مسلمة، وتخصيص العائد لأعمال خيرية، فيقول القائدان رامى جميل ومايكل سمير لـ«الدستور»، إن الكنيسة خصصت ربح حفل 2016، «حوالى 12 ألف جنيه» لدعم الشباب وإخوة الرب، أى الفقراء والمساكين. وكشفت رفقة سمير ونانسى جرجس، خادمتان بالمهرجان، عن أن 2017 سيشهد مفاجأة، حيث تطلق الكنيسة أول ألبوم موسيقى لها.

Together يجذب جمهوره من الدلتا إلى السودان

يعد مهرجان «Together» هو الرسمى لأسقفية الشباب القبطى الأرثوذكسى، ويخضع لرعاية مباشرة للأنبا موسى أسقف الشباب، والأنبا رافائيل، أسقف عام كنائس وسط القاهرة.

أهم ما يميز Together، هو أنه يشهد مشاركات من محافظات الصعيد، وكذلك الوجه البحرى والدلتا، وأيضًا البحر الأحمر والقنال، والبعض من الجالية السودانية أيضًا.

ويعتبر Together أحد أنشط الأنشطة الشبابية الروحية التى تنظمها لجنة الشباب الجامعى بأسقفية الشباب، وتعتمد خلاله الأسقفية على المزج بين الروح الترفيهية والكلمات الروحية والتراتيل والعروض المسرحية والألعاب. ويصل ثمن بطاقة الدخول من 30 إلى 40 جنيهًا، تتضمن الانتقال إلى وادى آمون بالعبور، أو بيت كنيسة السيدة العذراء بالشروق، حيث يقام المهرجان.

«احسبها صح».. مكان آمن للمتمردين

«احسبها صح» هو أكبر مهرجان شبابى برعاية الكنيسة الإنجيلية على مستوى الشرق الأوسط، وتنظمه كنيسة قصر الدوبارة فى «بيت الوادى» بوادى النطرون. يقام المهرجان لـ3 أيام متتالية، ويشارك به ما يقارب الـ75 ألف شاب، بينهم أشهر المرنمين فى الوطن العربى، مثل الأردنى زياد شحادة، واللبنانى أيمن كفرونى، والمصرى ماهر فايز، بالإضافة إلى فريق «الحياة الأفضل» المعروف على مستوى الشرق الأوسط. وبدأ المهرجان بفكرة من القس سامح موريس، راعى كنيسة قصر الدوبارة الإنجيلية، عام 2006،. وقال الأب فوزى وهيب نصر الله، المتحدث الرسمى باسم مهرجان «احسبها صح»، إن المهرجان يرحب بكل الشباب المسيحى مهما كانت طائفته ومهما كان معتقده، ويرحب بالذين لا يذهبون إلى الكنيسة وليست لهم علاقة مع الله، ولا يمارسون الطقوس الكنسية ولا يخضعون لآباء الاعتراف.

المصدر: الدستور


الثلاثاء، 25 أبريل، 2017

بالفيديو.. تفاصيل قص شعر صحفية بـ"كتر" في المترو

بالفيديو.. تفاصيل قص شعر صحفية بـ"كتر" في المترو

روت رحمة سامي، الصحفية بجريدة روزاليوسف، تفاصيل قص شعرها، داخل مترو الأنفاق على يد سيدة، بـ"كتر"، قائلة :" فوجئت بامرأة في الثلاثينيات تقص شعري دون سبب، وكانت واعية لما تقوم به وليست مريضة أو مختلة عقليًا".

وأضافت "رحمة"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع على قناة "المحور": "ركبت المترو وفي محطة دار السلام حصل تدافع كتير وانا متعودة أن الناس تشد شعري وسط الزحمة، ولكني فوجئت بسيدة تمسك شعري بالكاتر وتحاول قصه، صرخت وقلت لها بتعملى إيه قالتلى علشان شعرك اللى انتي فرحانة بيه".

وتابعت: "محدش من المواطنين اعترض وأنا قعدت أصرخ، وحطت الكتر في الشنطة وقالتلي عشان متفرحيش بشعرك، وحاولت أمسكها عشان أعملها محضر ونزلت وجريت في المحطه اللي بعدها".



المصدر: المصريون

مدير مدرسة يحرض علي الاقباط في طابور الصباح بطهطا .. ويصف المسيحيين بأحقر الاوصاف

مدير مدرسة يحرض علي الاقباط في طابور الصباح بطهطا .. ويصف المسيحيين بأحقر الاوصاف

قال مصدر لنا .. بأن مدير مدرسه الكوم الأصفر الأبتدائيه بمدينة طهطا التابعة لمحافظة سوهاج المدعو " جمال . أ . ا " قام بسب وقذف المسيحيين جهراً وعلناً في طابور الصباح ،أمس السبت عبر مكبر الصوت المدرسي.

هذا وقد صف المدرس المسيحيين بأحقر الأوصاف ، حيث قال " دول كفرة وأقليه وهما مين دول علشان نأخذ علشانهم أجازه أو نؤجل الامتحانات علشانهم وهم ليس أفضل من المسلمين علشان هما ما يجوش المدرسه وإحنا نبقى موجودين دول لا قيمه لهم دول ولا حاجه أصلا أحنا ملناش دعوه بيهم خالص هما يعتبرو غياب من يوم الخميس ".

هذا كما قام بتحرض الطلبة وقال لهم " محدش يعيد عليهم وواجب على المسلم الحق لا يعيد على النصراني الكافر".

وقد قام مدرس قبطى يدعى ناجح منصور ومعه بعض المدرسيين من المسلمين والمسيحيين بعمل مذكرة بالواقعة وسوف يقوم المدرسيين وأولياء الأمور بعمل محضر بقسم شرطة طهطا بالواقعة وإبلاغ مديرية التربية والتعليم بسوهاج بالواقعة.

جدير بالذكر بأن مدير مدرسه الكوم الأصفر الأبتدائيه بمدينة طهطا التابعة لمحافظة سوهاج المدعو " جمال . أ . ا " معروف انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين و قد تم اعتقاله سابقاً.

المصدر: الأقباط متحدون


تركي متهم بمحاولة اغتيال بابا الفاتيكان يطلب مقابلة فرانسيس في مصر

تركي متهم بمحاولة اغتيال بابا الفاتيكان يطلب مقابلة فرانسيس في مصر

تعهد التركي على أغا، المتهم بمحاولة اغتيال بابا الفاتيكان الأسبق يوحنا بولس الثاني في 13 مايو 1981، بالسفر لمصر ومقابلة بابا الفاتيكان الحالي فرانسيس خلال زيارته للقاهرة.

وقال في تصريحات هاتفية نشرتها صحيفة جولف نيوز الإنجليزية: "إذا رغب البابا فرانسيس في ذلك فسأذهب إلى مصر لمقابلته".

وأضاف: "آمل أن تساعد زيارة البابا لمصر في تعزيز التعاون السلمي بين المسلمين والمسيحيين".

يذكر أن محمد على أغا، مواطن تركي اغتال عبدي إبكجي رئيس تحرير جريدة ملليت التركية عام 1979 ثم هرب من السجن وحاول اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني في 13 مايو 1981 بإطلاق النار عليه لقتله.

المصدر: فيتو


بالفيديو.. بابا الفاتيكان للمصريين: «شكرا وتحيا مصر»

بالفيديو.. بابا الفاتيكان للمصريين: «شكرا وتحيا مصر»

بعث البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان رسالة مصورة للمصريين، اليوم الثلاثاء، وذلك قبل أيام من موعد زيارته للقاهرة، مؤكدًا حاجة العالم للسلام والمحبة.

بدأ بابا الفاتيكان رسالته بتقديم تحية للشعب المصري قائلا: "السلام عليكم"، مؤكدًا أنه سيزور البلاد كصديق ورسول للسلام وحاج لدولة كانت منذ أكثر من ألفي عام ملاذا ومضيفة للعائلة المقدسة عند هروبهم من تهديدات الملك هيرودس.

ووجه البابا فرنسيس الشكر لمن وجهوا له الدعوة لزيارة مصر وعلى رأسهم شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والبابا تواضروس، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، مُعربًا عن أمله في أن تكون الزيارة مصدرًا لبث الأمل لجميع المسيحيين في الشرق الأوسط.

وأضاف البابا خلال رسالته التي نقلها موقع راديو الفاتيكان: "عالمنا يحتاج إلى أشخاص يستطيعون بناء جسور السلام والحوار والأخوة والعدالة والإنسانية"، مختتمًا حديثه بقوله: "شكرًا وتحيا مصر".

المصدر: فيتو

الاثنين، 24 أبريل، 2017

البابا تواضروس: سعدت بزيارة الكويت ولقاء الأمير صباح الأحمد

البابا تواضروس: سعدت بزيارة الكويت ولقاء الأمير صباح الأحمد

أعرب البابا تواضروس، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية عن سعادته بزيارة دولة الكويت، ولفت إلى أنه كان يتمنى منذ صغره أن يزور الكويت.

وقال البابا تواضروس، خلال كلمته بكاتدرائية مارمرقس بالكويت، إنه سعد بلقاء الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، ولقاء عدد من مسئولي الدولة في المطار.

وأضاف أنه منذ صغره كان لديه طموح للسفر إلى دولة الكويت، وخلال فترة الثانوية كان يقرأ مجلة «العربي»، وهي من أشهر المجلات العربية التي تصدر في الكويت، واصفا إياها بأنها «هدية» الكويت للعرب؛ لما تقدمه من ثقافة ووعي ومعلومات تفيد الجميع.

استطرد أنه رأى العديد من الصور عن كاتدرائية مارمرقس بالكويت، ونالت إعجابه، وعندما أتى ورآها أعجب بها أكثر؛ لتصميمها الرائع وما بها من رسومات وأيقونات رائعة.

وعبر عن الشكر لجميع المسئولين بدولة الكويت؛ لحفاوة الاستقبال، مؤكدًا أن ما حدث يدل على مدى الترابط والتلاحم بين الشعب الكويتي والمصري، وهو ما يظهر العلاقات المتبادلة بين البلدين.

المصدر: فيتو


الفاتيكان: البابا فرنسيس لن يستخدم سيارة مصفحة خلال زيارته لمصر

الفاتيكان: البابا فرنسيس لن يستخدم سيارة مصفحة خلال زيارته لمصر

قال المتحدث باسم الفاتيكان جريج بورك: إن البابا فرنسيس لن يستخدم سيارة مصفحة أثناء زيارة، لمصر.

وبحسب ما نقلته وكالة "أنسا" الإيطالية عن "بورك": "سيستخدم البابا سيارة مغلقة وليست مصفحة للتحرك".

وتابع: "هذا ما يريد، والكرسي البابوي ليس قلقًا بشأن الإجراءات الأمنية للرحلة".

يُذكر أن بعض وسائل الإعلام ادعت بعد تفجيرات كنيستي "مارمرقس" في الإسكندرية و"مارجرجس" في طنطا، في أحد السعف، أن بابا الفاتيكان سوف يستخدم سيارة مصفحة خلال زيارته لمصر يومي 28 و29 أبريل الجاري.

المصدر: فيتو


بالصور «الأنبا موسى»..«أبو الشباب» 42 عاما رهبنة وخدمة..

بالصور «الأنبا موسى»..«أبو الشباب» 42 عاما رهبنة وخدمة..

تحتفل أسقفية الشباب بالعيد الـ 42 لرسامة الأنبا موسى، الأسقف العام للشباب بمصر والمهجر، ومقرر لجنة الإيمان بالمجمع المقدس للكنيسة، راهبًا بدير البراموس، وادي النطرون.

عُرف بابتسامته الدائمة، واقترابه من الشباب على المستوى المحلي والدولي، فهو يخاطب الشباب بأفكارهم، ولذا أسموه «أبو الشباب»، وعادة يلجأون إليه للمشورة، وأطلق عددًا من المهرجانات لزيادة التفاعل، واستغلال طاقات الشباب، وتنمية أفكار الأطفال، ولديه تاريخ حافل بالاهتمام بجيل الشباب قبل دخوله السلك الرهباني.
ترجع مواليد الأنبا موسى إلى محافظة أسيوط في نوفمبر 1938، وكان اسمة إميل عزيز جرجس، وواصل مسيرته الدراسية وتخرج من كلية الطب عام 1960، وخدم بكنائس القاهرة، ثم بني سويف في حقل الشباب منذ عام 1963.

دخل إلى دير البراموس بوادي النطرون، ورسم راهب في 24 أبريل 1976 م، وفى نفس العام حصل على درجة الكهنوت في 4 يونيو 1976، باسم القمص أنجيلوس البراموسي، عُيِّن أمينًا للدير بعد كهنوتة.


ورسم بدرجة خوري إبسكوبس 18 يونيو 1978 م لإيبارشية بني سويف، وله العديد من الكتب، وعرف بأنه مفوه وواعظ بطريقة اجتذبت الجميع والشباب خاصة؛ ونال درجة الأسقفية في 25 مايو 1980 بيد البابا شنودة الثالث.

شغل مناصب عدة بالمجمع المقدس منها لجنة سكرتارية المجمع المقدس، لجنة الرعاية والخدمة، لجنة الإيمان والتعليم والتشريع، وحاليا مقررا للجنة الإيمان وأسقف عاما للشباب بمصر والمهجر.

وعرف باحتوائه للأزمات وصموده أمام المشكلات، وتصدر تواجده المشهد خلال أحداث التفجير للكنيسة البطرسية وغيرها، وعمل على التواصل مع أسر الشهداء، رغم إعيائه الشديد، وسافر لإجراء عمليات جراحية مؤخرا بالخارج.

المصدر: فيتو















لجنة العقيدة تحذر من موقع «الأرثوذكسية والإنجيل»

لجنة العقيدة تحذر من موقع «الأرثوذكسية والإنجيل»

حذرت لجنة العقيدة القبطية الأرثوذكسية بأسقفية الشباب للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مما يتداوله موقع أو حساب إلكتروني يحمل اسم "الأرثوذكسية والإنجيل".

وقالت اللجنة في بيان لها، إن كل منشورات الموقع تهدف هدم العقيدة وهجوم غير عادى على كل ماهو أرثوذكسي، كما وصل إلى صفحة العقيدة القبطية الأرثوذكسية - أسقفية الشباب -عدد من الرسائل التي تتحدث عن نشاط لجماعة شهود يهوه غير المسيحية، بعدد من المناطق بغرض استقطاب البسطاء وغير الدارسين، وتوزيع كتب بأفكارهم مجانًا.

وطالبت لجنة العقيدة أبناء الكنيسة الأرثوذكسية باتخاذ الحذر والحيطة منها، وإرسال نسخة من منشوراتهم الحديثة التي يوزعونها أو أي مراسلات منهم إلى اللجنة بأسقفية الشباب من خلال رسائل الصفحة أو موقع العقيدة القبطية الأرثوذكسية.

وتابعت: "الرب يحفظ كنيسته المقدسة بصلوات البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية وشريكيه في الخدمة الرسولية الأنبا موسى أسقف عام الشباب بمصر والمهجر ومقرر لجنة الإيمان والتعليم بالمجمع المقدس، والأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس".

المصدر: فيتو


الأحد، 23 أبريل، 2017

تحذير من الأنبا رافائيل سكرتير المجمع المقدس

تحذير من الأنبا رافائيل سكرتير المجمع المقدس

حذر نيافة الأنبا رافائيل الأسقف العام وسكرتير المجمع المقدس من انتشار صفحات باسمه على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر والمعروف أن صفحاته على التواصل الاجتماعي هي هذه


بالصور | 10 معلومات عن الكنيسة التي يدشنها البابا تواضروس خلال زيارته للكويت

بالصور | 10 معلومات عن الكنيسة التي يدشنها البابا تواضروس خلال زيارته للكويت

غادر البابا تواضروس الثاني، بطريرك الكرازة المرقسية اليوم الأحد متجهًا للكويت، في زيارة توصف بـ"التاريخية"؛ لأنها الأولى لأحد بطاركة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إلى البلد الخليجي، وهي زيارة أتت بعد عام بالتحديد من إعلان البابا تواضروس عزمه على زيارة الكويت استجابة لدعوة أمير الكويت الشيخ صباح الأحد الجابر الصباح.

وينشر "مصراوي" صورا لاستقبال البابا من مقر الكاتدرائية، نشرها متابعون من الكويت، ومصورين تابعين لكاتدرائية مارمرقس بالكويت.

ينشر مصراوي 10 معلومات عن الكنيسة التي سيدشنها البابا رسميًا خلال زيارته.

1 - الكنيسة التي سيدشنها البابا تواضروس خلال زيارة التي تبدأ اليوم وحتى الأربعاء القادم، بدأت رحلة بناءها في عهد البابا المتنيح كيرلس السادس، في خمسينيات القرن الماضي، بعد توافد الأقباط للعمل في الكويت، ولم يكن في الكويت سوى كنيسة كاثوليكية وأخرى إنجيلية، دون وجود كنيسة أرثوذكسية.

2 - عام 1959 قابل أقباط البابا المتنيح باسيلوس مطران الكرسي الأورشليمي والذي بذل جهوده للموافقة على بناء الكاتدرائية، وبدأ الإنشاء في عام 1960، وبعث البابا كيرلس، بخطاب لأمير الكويت الأسبق، الشيخ عبد الله السالم الصباح، شكره فيه على رعايته للأقباط الأرثوذكس في الكويت، ورجاه التصريح بعمل كنيسة لأداء الشعائر الدينية.

3 - حصل الأنبا صموئيل، أسقف الخدمات "المتنيح ـ استشهد مع السادات في حادث المنصة 1981"، في عام شهر يوليو 1960 على موافقة الأمير على التصريح بإقامة الشعائر الدينية.

4 - منح أرض الكنيسة خالد عبد اللطيف الحمد وهو بيت قديم له، يقع مقابله الكنيسة الكاثوليكية والإنجيلية.

5 - نشرت الأهرم في مارس 1961 خبر استقبال البابا كيرلس السادس لوفد من أقباط الكويت طلبوا موافقته على تبعية كنيسة الكويت لبطريركية الأقباط الأرثوذكس في مصر، وكان قوامهم 5000 آلاف مسيحي.

6 - في أبريل 1961، أصدر البابا كيرلس السادس قرار بتشكيل أول لجنة لإدارة شؤون الكنيسة، وكان القمص أنجيلوس المحرقي أول كاهن قطبي أرثوذكسي يحضر للكويت، ثم أرسل مكانه القس غبريال كامل، ثم رٌسم في عام 1973 بيد البابا المتنيح شنودة الثالث القس أثنانيوس المحرقي ليتسلم العمل بالكاتدرائية.

7 - عام 1992 تفاقمت مشكلة تسرب مياه الأمطار في سقف الكنيسة، وتم ترميمها، وأقيم قداس عيد القيامة المجيد، فيها عام 1993، وقام الأنبا إبراهام، مطران الكرسي الأورشيلمي المتنيح، بتكريس أيقونات الكنيسة وقتها، ومساحتها 6500 متر.

8 - الأب بيجول يخدم في الكنيسة من عام 2001، وهو راعي الكنيسة المرقسية هناك، وكان أحد المرشحين لمنصب البطريرك بعد نياحة البابا شنودة الثالث، وهو أبناء دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون.

9 - وتقع الكويت ضمن إيبارشيات الكرسي الأورشليمي بالقدس، الذي يضم فلسطين ولبنان والأردن والعراق وسوريا والكويت، وهي الدولة الخليجية الوحيدة التي تقع ضمن الكرسي الأورشليمي، بعد خروج دول الإمارات وقطر والبحرين،

10 - في يناير 2017 الأنبا أنطونيوس، مطران الكرسي الأورشليمي، برسامة 3 قساوسة للخدمة بالكاتدرائية.

البابا شنودة: الكويت تربطنا بها علاقات طيبة

في عام 2010، استقبل البابا شنودة الثالث "المتنيح"، شقيقة أمير الكويت الأميرة الشيخة فريحة البابا في الكاتدرائية، وقال وقتها البابا: "علاقتنا طيبة مع الكويت، وهي دولة محبة للأقباط الذين يعيشون في بحب وتربطهم علاقات قوية بأهلها، ويعيشون في علاقات محبة وترابط".

- البابا تواضروس، ثمن دور الكويت الداعم لمصر بعد ثورة 30 يونيو، ورأى أن التسامح فيها مع الأديان الأخرى مهم، للدرجة أن أثنى على بناء الكاتدرائية دون عراقيل وصعوبات وأوراق لاستخراجها، حسب حوار مع صحيفة الرأي الكويتية في عام 2012.

- في يناير 2014، استقبل البابا تواضروس بالكاتدرائية، وفد بارز من الكويت، برئاسة الشيخ علي جراح الصباح، نائب وزير شؤون الديوان الأميري.

- في ديسمبر 2014، زار الأنبا رافائيل، سكرتير المجمع المقدس دول الخليج، لتفقد شعب الكنائس هناك، ومن ضمنها الكويت.

- زار البابا تواضروس في مايو 2014 الإمارات، لتكون الكويت ثاني دول خليجية يزورها منذ تنصيبه في 2012.

- أول كنيسة في الكويت كانت عام 1931، وهي الكنيسة الإنجيلية الوطنية.

- يُقدر عدد المسيحيين في الكويت بقرابة ما يزيد عن 700 ألف مسيحي.

المصدر: مصراوي








بالصور.. كاتدرائية الكويت المقرر تدشينها على يد البابا تواضروس

بالصور.. كاتدرائية الكويت المقرر تدشينها على يد البابا تواضروس

وصل اليوم الأحد، البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، دولة الكويت على رأس وفد في زيارة تاريخية بدعوة من أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، لتفقد الأقباط هناك، وتدشين كاتدرائية مارمرقس.

وقال ريمون مكرم، أحد أبناء الجالية المصرية بالكويت لـ"فيتو"، إن كاتدرائية مارمرقس هي أول كنيسة مصرية أنشئت في الخارج، وتم تأسيسها عام 1961، وهي نموذج كبير لمحبة وعطاء الأسرة الحاكمة بالكويت.

وأضاف ريمون أن أقباط الكويت يمارسون شعائرهم الدينية بكامل حريتهم في جو يسوده المحبة والسلام، كما تتسم كاتدرائية مارمرقس بجمال التصميم والإنشاء، كما يلتزم المصلون فيها بالنظام التام.

وترصد "فيتو" فيما يلي عددًا من الصور التي التقطت للكاتدرائية:

المصدر: فيتو










تشييع جثمان الشهيد الـ 29.. والدفن في المقبرة الجماعية للشهداء داخل كنيسة مارجرجس

تشييع جثمان الشهيد الـ 29.. والدفن في المقبرة الجماعية للشهداء داخل كنيسة مارجرجس

تستعد كنيسة مارجرجس بطنطا لتشييع جثمان فيكتور فايز، أحد مصابي التفجير الإرهابي بالكنيسة، الذي استشهد متأثرًا بإصابته في الحادث، وذلك بالمقبرة الجماعية للشهداء داخل الكنيسة نفسها.

ومن المنتظر وصول الجثمان من القاهرة في الساعة الرابعة من عصر اليوم، ليتم دفنه داخل كنيسة مار جرجس بطنطا.

يذكر أن كنيسة مار جرجس بطنطا قد شهدت منذ 3 أسابيع تفجيرًا إرهابيًا داخل الكنيسة وراح ضحيته بذلك الشهيد إلى 29 شخصًا ونحو 70 مصابًا.

المصدر: المحيط

السبت، 22 أبريل، 2017

بيان لـ"أقباط كوم اللوفى" يرفضون شروط المتشددين ويؤكدون لن نخضع لابتزازهم - صورة

بيان لـ"أقباط كوم اللوفى" يرفضون شروط المتشددين ويؤكدون لن نخضع لابتزازهم - صورة

نحن أقباط كوم اللوفى مركز سمالوط محافظة المنيا ، نعانى منذ شهر يونيو 2016 ، من مأساة حقيقة أخذت أشكالا متعددة أبرزها منعنا من الصلاة وسلسة من الاعتداءات والانتهاكات لحقوقنا كمواطنين مصريين ، وذلك من قبل بعض المتشددين بالقرية بدأت بحرق بعض المنازل العام الماضي لشائعة كاذبة عن تحويل منزل احد الأقباط لكنيسة ، ورغم معرفة المحرضين لم يتم القبض عليهم.

وبعد اخلاء سبيل المتهمين بحرق منازلنا فى شهر أغسطس الماضي ، تم رشق منازلنا بالحجارة مما اضطرت بعض الأسر للهروب للقاهرة ، بعد تلقيهم تهديدات، وتدخل أطراف عدة بعودتهم وتأمينهم وقامت ايبارشية سمالوط ببناء المنازل المدمرة على نفقتها ، ووعد الأمن بفتح مبنى مغلق بالقرية منذ عام 2011 ، لإقامة شعائرنا الدينية ، إلا انه فشل فى تحقيق وعوده رغم عقده عدة جلسات متتالية مع المتشددين لإقناعهم بالموافقة على قيام الأقباط بالصلاة ، وخلال هذه الفترة التزمنا الصمت حفاظا على سلامة بلادنا فى ظل بعض الحوادث التي تعرضت لها مصر ، ولكن صمتنا دفع ثمنه أبنائنا وآسرنا فى عدم

وجود مكان للصلاة ، حتى بعض القرى المجاورة التي كانت تستقبلنا للصلاة أغلقت الأبواب فى وجهنا بعد اعتراض متطرفين بهذه القرى

وبالرغم حصولنا على تصريح أمنى لصلاة خميس العهد بالقرية فى ظل تامين الشرطة إلا أننا تعرضنا لاعتداءات بالحجارة عقب القداس أسفر عن إصابة 4 أقباط ، وتلها حرق ثلاثة منازل بأطراف القرية واقتلاع بعض المحاصيل ، ولم نتمكن الخروج من منازلنا طوال خمسة أيام متتالية حرمنا من حق الصلاة فى جمعة إلام السيد المسيح وليلة العيد .

وبالرغم فرض الأمن سيطرته على القرية ألان والقبض على بعض المتشددين إلا أن موقفهم مازال رافضا لحق الأقباط فى الصلاة ويحاولون فرض شروطهم على مواطنين مصريين بعد تداول ورقة اقرها بعض المتشددين تحت مبادرة "لم الشمل" ، بالفرض على الأقباط اختيار مناطق معينة لإقامة مبنى خالي من الى مظاهر دينية سواء صليب أو قبة أو منارة ويكون خارج القرية ، ونؤكد أننا نرفض جميعا الخضوع لابتزاز بعض المتشددين فى فرض سطوتهم على مواطنين مصريين يخضعون لدولة القانون التي ننتظر منها تحقيق العدالة ورفع الظلم عنا ، وإتاحة ابسط الحقوق لنا وهو حق الصلاة فى مكان امن ، ومعاقبة المحرضين ، ووقف معاناتنا المستمرة منذ طوال 10 شهور من مضايقات واعتداءات وقطع مسافات طويلة فى ظروف الطقس الىسىء للانتقال لمناطق أخرى للصلاة .

وننوه أن حقنا هو حق مصرى اصيل لمواطنين يكفل الدستور المصرى حقوقهم ونص فى مادته ال 64 على ان حرية الاعتقاد مطلقة وحرية ممارسة الشعائر الدينية مكفولة لأصحاب الديانات السماوية وحرية إقامة دور العبادة مكفولة لأصحاب الديانات السماوية ، ولذا نحن لا نخضع لشروط بعض المتشددين الذين يحاولون اخذ دور الدولة وتنصيب انفسهم حكاما ، وهو ما يعد اهدار لدولة القانون ، ونناشد الرئيس عبد الفتاح السيسى التدخل فى وقف معاناة اقباط كوم اللوفى وتطبيق القانون علما ان المتهمين بحرق منازلنا فى يونيو الماضي وهم 19 متهما تم احالتهم للجنايات منذ فترة طويلة ولم تحدد لهم جلسة حتى الان ومارسوا ضغوط كبيرة علينا لاجبارنا على التصالح ولكننا مصممون على التمسك بدولة القانون .

المصدر: الأقباط متحدون



الجمعة، 21 أبريل، 2017

وصول 120 إعلاميا ومساعدًا للبابا فرانسيس الي القاهرة للإعداد لزيارته

وصول 120 إعلاميا ومساعدًا للبابا فرانسيس الي القاهرة للإعداد لزيارته

وصل مطار القاهرة الدولى اليوم الجمعة؛ وفد إعلامى دولى كبير يضم 60 صحفيًا وإعلاميًا، بالإضافة إلى 60 من المساعدين والعاملين مع البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، للإعداد وتغطية زيارته المرتقبة للقاهرة يومى 28 و29 من الشهر الجارى.

وقالت مصادر أمنية بالمطار، إن طائرة خاصة وصلت من غيطاليا على متنها وفد إعلامى كبير، ومجموعة كبيرة من مساعدين البابا والعاملين معه، وذلك للإعداد لزيارته المرتقبة للقاهرة، والتى تتضمن استقبالاً رسميًا فى مطار القاهرة، ثم التوجه إلى القصر الرئاسى للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وتتضمن الزيارة لقاء فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب، ويتوجه البابا بعد ذلك إلى المؤتمر العالمى للسلام، لإلقاء كلمته وللاستماع إلى كلمة الشيخ الطيب، وبعد ذلك يتوجه بابا الفاتيكان لمقابلة السلطات المدنية، ويستمع إلى كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى ويلقى كلمته، ثم يتوجه للقاء البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ويلقى كل منهما كلمة عقب اللقاء المشترك.

المصدر: اليوم السابع