وسط المشهد المأسوى لجنازة شهداء الخصوص استطاع نيافة الانبا رافائيل ان يسيطر نسبيا على انفعالات الحشود الجنائزية عندما طلب منهم ان يعيدوا صلاة قانون اليمان بنفس واحدة وانطلق الجميع فى صوت واحد يعلنون ايمانهم بقانون الايمان بمرارة قلب يقويها الايمان
وسط المشهد المأسوى لجنازة شهداء الخصوص استطاع نيافة الانبا رافائيل ان يسيطر نسبيا على انفعالات الحشود الجنائزية عندما طلب منهم ان يعيدوا صلاة قانون اليمان بنفس واحدة وانطلق الجميع فى صوت واحد يعلنون ايمانهم بقانون الايمان بمرارة قلب يقويها الايمان
اعلن نيافة الانبا روفائيل اسماء الشهداء فردا فردا ملقبة بلقب شهيد مما اوجد صداه المعزى فى قلوب الحضور الذين يؤلمهم وصف المنتقلين بلفظ الضحايا
وفى اختصار قوى قال نيافته انه فى هذا المشهد الرهيب يرفع ثلاث رسائل الاولى الى الله يقول فيها انت يالله تنتقم روح الشهداء وان دماء الشهداء لاتنسى امامك بل تسمع صوت صراخها من اول دم هابيل البار
والرسال الثاني الى مصر فيقول : الى مصرنا الغالي نقول لن نتركك وانه ليس بسفك الدماء تنمو البلد
والرسال الثالثة يوجهها الى اقباط المهجر:لن نترك ايماننا المسيحى فسمك الدماء بالنسبة لنا يقوى ايماننا اكثر ونحن متمسكين باخلاق انجيلنا ومحبة مسيحنا ولن نتنازل عن محبيتنا لكل الخليقة
وكان الشعب يرد على كل رسالة بهتافات "دى بلدنا مش هانسيبها " ..يسقط حكم المرشد " ..بالروح بالدم نفديك ياصليب
المصدر: http://www.wataninet.com

Post a Comment

 
Top