أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية على الدور الوطنى للكنيسة المصرية ودورها فى نشر قيم التسامح والتوحد بين كافة أبناء الشعب المصرى، مشيراً إلى أهمية تلاحم رجال الشرطة مع كافة أبناء الوطن من أجل عودة الإستقرار
 أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية على الدور الوطنى للكنيسة المصرية ودورها فى نشر قيم التسامح والتوحد بين كافة أبناء الشعب المصرى، مشيراً إلى أهمية تلاحم رجال الشرطة مع كافة أبناء الوطن من أجل عودة الإستقرار لمصرنا الغالية .. وشدد السيد محمد إبراهيم وزير الداخلية على أن رجال الشرطة كانوا ومازالوا على إلتزامهم بتحقيق العدالة وسيادة القانون وإرساء مبادئ المواطنة وإحترام حقوق الإنسان
جاء ذلك فى زيارة اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية يرافقة عدد من مساعدى وزير الداخلية والقيادات الأمنية مساء اليوم بزيارة قداسة البابا تواضروس  بمقر قداسته بالكاتدرائية بالعباسية حيث قدم تعازيه لقداسة البابا فى ضحايا حادث 
الخصوص.
المصدر: http://www.wataninet.com

Post a Comment

 
Top