بدات منذ قليل جلسة الصلح التى تعقد بالمدرسة الثانوية بمدنية الخصوص لاحتواء الاحداث الطائفية التى وقعت بالمدنية واسفرت عن مقتل 6 مسيحيين ومسلم وبدات الجلسة بتلوة ايات من القران الكريم والترحيب بالضيوف
بدات منذ قليل جلسة الصلح التى تعقد بالمدرسة الثانوية بمدنية الخصوص لاحتواء الاحداث الطائفية التى وقعت بالمدنية واسفرت عن مقتل 6 مسيحيين ومسلم وبدات الجلسة بتلوة ايات من القران الكريم والترحيب بالضيوف بحضور محافظ القاهرة اسامه زايد ومدير امن القاهرة وشيوخ الاسلامية والمسيحية ومثل الكنيسة القمص سوريال يونان كاهن كنيسة الخصوص.

بدات الجلسة بكلمات معتاده حول الوحدة الوطنية ورفض الفتنه ونفى وجود اى فتنه بالخصوص وقال عمر حسانين عمدة الخصوص  قلبى يعتصر الما من اجل الذى حصل الا ان اليوم قلبى سعيد بوجود الاخوة الاقباط مع المسلمين ودائما رجل واحد لاتفرق بين مسلم ولا مسيحى وهناك شركاء معا .
 
وقال الشيخ حسن محمد عضو المعهد الازهرى بالخصوص  هذا المؤتمر توافق وطنى وليست جلسة صلح لانه لا يوجد خلاف بين احد بل جلسة توافق وطنى بين المسلمين والمسيحيين ونعلن سيادة القانون على كافة البشر مسلم ومسيحى ورغم وجود جلسة توافق الا اننا سنترك القانون ياخذ مجراه.
 
وكان المؤتمر تم الدعوة له من خلال عمر حسانين وحسن ابو رجب  وهشام البرنس وحسن رضوان والقمص سوريال يونان والقمص يوحنا فؤاد والقس ممدوح كيلك والمعلم نعيم فهمى.
المصدر: http://www.wataninet.com

Post a Comment

 
Top