الخميس، 11 أبريل، 2013

مساعد رئيس الجمهورية العدل اساس الدين وقبطى يصرخ اى عدل يقتل الاقباط

ثار قبطى فى المؤتمر الذى يعقد بالخصوص للصلح بين الاقباط والمسلمين على كلمة عماد عبد الغفور عندما تحدث عن العدل وصرخ وهو يقول اى عدل وانتم تقتلون الاقباط اى عدل فالتف حوله البعض وقاموا باخراجه من المؤتمر والتف حوله عمر حسانين واحتضانه واخذ خارجا
ثار  قبطى فى المؤتمر الذى يعقد بالخصوص للصلح بين الاقباط والمسلمين على كلمة عماد عبد الغفور عندما تحدث عن العدل وصرخ وهو يقول اى عدل وانتم تقتلون الاقباط اى عدل فالتف حوله البعض وقاموا باخراجه من المؤتمر والتف حوله عمر حسانين واحتضانه واخذ خارجا
القمص سوريال يونان كاهن كنيسة مارجرجس الخصوص  باسم الله الذى نعبده جميعا مسلمين ومسيحيين وجميعا شبع متدين بالفطره والكل قريب من الله ، ويجذبه وجدانه لله وفى هذا اليوم الذى يدعم المحبة والتوافق بين عنصرى الامه وجميعا نتعانق ونتعايش مع اوضاع البلد ، وونجدد المحبة
واضاف قائلا " لى رجاء اولا نطالب الرئيس الاهتمام بملف الفتنه الطائفية وظروف البلد ونشكر بيت العائلى وعلى راسها الامام الاكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر الذى نسق مع قداسة البابا تواضروس الثانى والانبا بطرس على التوافق الوطنى والاشراف على هذا الملف ، ونحن لم نكن ننتظر ما حدث وكرجل دين نقدم الروح وسال السيد المسيح اى وصية اعظم فى الناموس قال تحب الرب الهك من كل قلبك وفكرك ونفسك وتحيب قريبك وعندما سال عن القريب قال اخيك فى الانسانية ، وامر الهى ان نحيا فى المحبة كما تحب الله فيجب ان تحب اخيك فى البشرية لان الحب اعظم تقدير لله ، وحب الوطن يجعلك تخاف عليه ومصلحته والتصدى للمغرضين الذين يريدون اثارة الدماء ، ويجب نرفع لواء الحب نحو بعض لاننا عشنا طوال حياتنا فى محبة
وهنا تعالت الهتافات يحيا الهلال مع الصليب وتحية الوطنية وتحية مصر وتحية الخصوص
وعاد القمص ليتحدث عن المحبة لان الله محبة وهذا افضل شىء واذا كنت تعرف الله فيجب ان تعرف سمة المحبة وكما تريدون ان تعامل عامل غيرك وطبق على شقيك المحبة واذا كنت لا تريد ان يكفرك احد فلا تكفر الناس ، لان ما يزرع الانسان اياه يحصد ،
الشيخ حموده محمد ممثل الازهر الشريف يجب ان يعرف العالم ان مصر لا توجد بها فتنه طائفية وقد حضرت مع اللواء فؤاد عزيز غالى فى خندق واحد فى حرب اكتوبر ، واضاف ان العلاقة تقوم على العدل ويجب ان تستمر بالعدل .
الدكتور عماد عبد الغفور مساعد رئيس الجمهورية فى بداية كلمتى اسجل تحياتى للجميع ونطلب ان يحفظ الله مصر ، ويجب ان نعرف قدر بلدنا ولا يوجد اى بلد تذكر فى كل المقدسات سوى مصر فحفظوا مصر وقدرها واوصى بها النبى واوصى باهلها وذكر الله وتجلى بها ، واوصى واذا حكتم بين الناس ان تحكموا بالعدل لان العدل هو جوهر الدين والتراحم هو جوهر الدين ، ارحموا من فى الارض فيرحمكم من فى السماء ، ولذا يجب ان تقدروا هذه المعانى ، لان الترحم هو العدل والمساواة
وهنا ثار احد الاقباط بصوت صارخ اى عدل تتحدثوا عنه اى عدل وانتم تقتلون الاقباط اى عدل تتحدثوا عنه
اللواء محمود يسرى مدير امن القليويبه ما حدث فى الخصوص شىء غريب عن الاخلاق المصرية التى وحدت على مر العصور ولم يمزق وحدتنا خلاف وسنظل رغم كل هذه الظروف ليبقى لهلال معنق للصليب ويبقى الشيخ ولقس معا ، وضربت محافظة القليوبية فى وحدة الصف حينما اقام منشاة بنها سراديق ليستقلبوا عزاء فقديهم ملك غالى
واضاف ان يجب الاطلاع لللدور الاجتماعى لنبذ كل اشكال التعصب والعنف وان الاحداث المؤسفة التى وقعت فى الخصوص تدعو الى اعلاء الحكمة والعقل فهذا السيد المسيح يعلوا كلمته انا خبز الحياه ، زلكنا اكلنا شربنا معا واختلطت دمائنا معا وهذا القران يعلمنا من قتل نفسا بغير نفس كانه قتل الناس جميعا وان الاديان جميعها رساله الله فى الارض بدون تعصب .وان يضعوا الوطن نصب اعينهم ويردوا كيد المغرضين وان لقانون يد قوية لردع كل من يلعب بمستقبل الوطن وسوف نحيل كل من تورط فى هذه الاحداث للقضاء العادل.
المصدر: http://www.wataninet.com


شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: