قال الدكتور محمد البلتاجى القيادى بجماعة الإخوان المسلمين، إن هناك مساعى "حثيثة وخبيثة"، لإثارة الفتنة بين المسيحيين والمسلمين فى الخصوص، وذلك بعدما جرت على مدار الأسبوع الماضى محاولات لتحويل أحداث البلطجة الجنائية، إلى أحداث طائفية، داعياً العقلاء من المسلمين والمسيحيين إلى الوقوف صفا واحدا ضد البلطجة.

وأضاف البلتاجى عبر تدوينة له على "فيسبوك" أنه يدعو للمرة الثانية أهل الخصوص (مسلمين ومسيحيين) لعدم الاستجابة لمثيرى الفتنة ومشعلى الحرائق وضرورة الوقوف صفا واحدا والاتفاق على محاسبة المخطئين جنائيا بعيدا عن استغلال المشاعر الدينية وتأجيجها.

وتابع البلتاجى أن مسلسل الفتنة والوقيعة مستمر ومتجدد على كل صعيد (مسلمين ومسيحيين/مدنيين وعسكريين إسلاميين وليبراليين أهلاوية وبورسعيدية....الخ.) وعلينا الانتباه وتفويت الفرصة.
المصدر: اليوم السابع http://www.youm7.com/

Post a Comment

 
Top