رقد على رجاء القيامة صباح اليوم بعد صراع قصير جدا مع المرض العالم الكنسي الفاضل القمص فيلبس إبراهيم حنا كاهن كنيسة الأمير تادرس بدير السنقورية ببني مزار ومدرس العهد الجديد بالكلية اﻹكليريكية بالقاهرة ودير المحرق والنمسا والبلينا.
ولد في أبريل 1949 وسيم كاهناً بيد المتنيح الأنبا أثناسيوس مطران بني سويف السابق وهو يبلغ من العمر عشرون عاما (عام 1969) ،
وهو ينتمي لأسرة كهنوتية عريقة حيث يعتبر الكاهن ال 26 في سلسلة أسرته الكهنوتية والتي تمتد علاقتها بالكهنوت لحوالي 700 ، وهي أسرة هاجرت من الواحات البحرية واستقرت بقرية دير السنقورية منذ القرن الثالث عشر
ومن المقرر أن تشيع الجنازة وتتم صلاة الجناز بعد وصول الجثمان من القاهرة حوالي الساعة الخامسة مساء اليوم
نياحا لروحه الطاهرة وخالص التعازي لنيافة الأنبا أثناسيوس اسقف بني مزار ومجمع كهنة الإيبارشية ولنجله القس ماركوس ولجميع أفراد الأسرة ولشعبه ومحبيه.

Post a Comment

 
Top