انتهى منذ قليل حفل الاستقبال الرسمي الذي أقامه قداسة البابا تواضروس الثاني لغبطة أبونا ماتياس الأول بطريرك إثيوبيا والوفد المرافق له بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية ، حيث تبادل الطرفان في ختام الحفل الهدايا التذكارية التي تعبر عن التراث الذي يميز كل من الكنيستين ..
هذا وقد غادر أبونا ماتياس والوفد الإثيوبي الكاتدرائية متوجها إلى منطقة مصر القديمة لزيارة الكنيسة المعلقة والكنائس والمعالم الأثرية بالمنطقة.





 

Post a Comment

 
Top