في ظل اهتمام قداسة البابا بالفئات العمرية المختلفة ، وفي إطار تبني قداسته - من خلال المركز الإعلامي - لمشروع بناء وعي الشعب القبطي ، يولي قداسته عناية خاصة بالأطفال إذ يرى انهم يمتلكون ثروة إنسانية قيمة وهي "الخيال" الذي هو نقطة البداية في كل الاختراعات التي شهدتها البشرية والتقي بأطفال إيبارشية بنها وشبرا الخيمة والعذراء بمسرة ومارجرجس القللي ستذاع تباعا
 

Post a Comment

 
Top