رسالة نيافة الأنبا رافائيل الأسقف العام وسكرتير المجمع المقدس بعد استشهاد المصريين بليبيا

رسالة إلى كل متطرف مهوس:
*قتل المسيحيين لن يرهبهم، بل بالعكس سيقوي إيمانهم وتمسكهم بإلههم الحي.
*القوة ليست في قتل الناس، ولكن في تحمل الانسان الأسر والارهاب والتهديد والقتل البشع دون ان يتزحزح عن إيمانه.
*ليس الإيمان المستقيم هو الذي يُفرض على الناس فرضًا بالرعب والارهاب، ولكن الذي يقتنيه الانسان بكامل ارادته وحريته ويموت من أجله.
*اعمالكم هذه لا تخدم قضيتكم، بل تفضحكم وتعري ايمانياتكم المزيفة.
هنيئا للقديسين الأبطال بنوال أكاليل الشهادة وهم يقولون يا ربي يسوع .
*عزاءً مقدسًا لأهاليهم المحظوظين الذين نالوا شرف أن يكون أبناؤهم شفعاء أقوياء في السماء.
*تحية للكنيسة المقدسة التي خدمت وربت ابناءها على حب المسيح وحب الخير للبشر حتى لو اصابوهم بالشر والقتل.
*المسلسل لن يتوقف فقد بدأ من أيام صليب المسيح واستمر طوال الزمان من استفانوس حتى اليوم شاهدًا على صدق الإيمان ونقاوته ومصدره الإلهي.
*فمن يحتمل كل هذا ولماذا إلا إذا كان واثقًا من سلامة إيمانه وعقيدته المقدسة؟!!

Post a Comment

 
Top