الأنبا باخوميوس مطران البحيرة ومطروح والخمس مدن الغربية ومجمع الآباء الكهنة وشعب الإيبارشية يودعون ببالغ الحزن والأسى أبناء الكنيسة القبطية الأرثوذكسية الذين استشهدوا أمس
علي يد الجماعات المتطرفين البرابرة بليبيا الذين تجردوا من كل المشاعر الإنسانية والقيم الدينية ،
كما يقدمون العزاء إلي قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والي الكنيسة وأسر الشهداء
وكذلك يتقدمون بخالص الشكر والتقدير إلي السيد الرئيس المحبوب / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية علي موقفة النبيل في هذا الحدث الجلل .
كما يشكرون كل أفراد الشعب المصري الحبيب الذي يحمل علي كاهله حضارة عريقة ستظل مناراً لكل الشعوب المحبة للخير والعدل والسلام , وكذلك يشكرون كل الأحباء من الشعب الليبي الذين اتصلوا مقدمين العزاء والمواساة في شهداء الوطن ، واثقين أن الله قد تقبل أرواح هؤلاء الشهداء الأبرار الذين انطلقوا إلي السماء وهو يرددون مع الغالبين أنشودة النصرة وأن دماءهم الذكية قد تقبلها الله قرباناً مقدساً مقبولاً .
الله قادر أن يهبنا الصبر والإيمان وأن يحول الشر إلي الخير ... وأن يحفظ شعبنا ووطننا معطيا القائمين علينا قوة البناء والتعمير وتثبيت أواصر السلام للوطن وكل العالم ،
وكما تقرر تخصيص صلوات القداسات خلال أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 16 فبراير حتي 18 فبراير
لكي يمنح الرب نياحاً لنفوس الشهداء الأبرار وتعزيات الروح القدس لأسرهم . 
 

Post a Comment

 
Top