تستودع الكنيسة القبطية الأرثوذكسية و علي رأسها قداسة البابا تواضروس الثانى في هذه اللحظات العصيبة شهداءها الأبرار واثقين أن وطنهم العظيم لن يهدأ له بال حتي ينال الجناة الأشرار جزاؤهم العادل إزاء جريمتهم النكراء كما نثق في دور الدولة بكافة مؤسساتها واهتمام المسئولين والذي ظهر منذ
بداية الأزمة بكل مواطنيها في الداخل والخارج
بما يضمن حقوقهم وإذ نشارك أسر أبنائنا الاحباء ، فإننا نعزي الوطن كله ونحسب ان دمائهم تصرخ امام الديان العادل الذي لا يغفل ولا ينام وسوف يجازي كل احد عما صنعته يداه ونصلي الي الله أن يحفظ مصر ووحدتها وان ينعم بالسلام في ربوع البلاد

Post a Comment

 
Top