الأحد، 15 مارس، 2015

بالفيديو عظة قداسة البابا تواضروس الثاني يوم الأربعاء 11 مارس 2015 بعنوان: ما بالكم خائفين؟!

مابالكم خائفين محاضرة قداسة البابا تواضروس الثانى الأسبوعية

فى يوم الاربعاء الموافق 11-3-2015 القى قداسة البابا تواضروس الثانى عظته الاسبوعية بعنوان"ما بالكم خائفين".....وقد جاء بها:
الانسان يقضى سنوات عمره فى الصوم مع اسئلة الله والسؤال يقيم مسيرتك الروحية

معجزة اليوم: اسكات البحر ، الامواج ، الريح العظيمة

السؤال (ما بالكم خائفين ، كيف لا ايمان لكم)
المعجزة فى شمال فلسطين المكان له ثلاث القاب فى بحيرة طبرية ، بحر الجليل ، بحيرة جيناسرت معناها جنة السرور
ذكرت فى البشائر متى ومرقس ولوقا
مرقس قال ان المسيح نزل ونام على الوسادة الوحيدة المنفردة بتلك التفاصيل لما حدث الموج
تقليد يهودى قديم يقول (الشيطان يسكن فى مياه البحر)
والسفن كانت بدائية وبدأوا يشعرون بالخوف
الخوف منه ما يلازم او يصاحب حياة الانسان هؤلاء خافوا فى السفينة والخوف يتحول الى قلق واضطراب ويتحول الى هرمونات يصل الى ان القلب يقف (ايقظوا المعلم فجأة الا يهمك اننا نهلك)
المسيح معهم فى الكنيسة كما هو معك فى كنيستك وفى بيتك
اسكت الريح وقال لهم وما بالكم خائفين ، كيف لا ايمان لكم ؟
• هذا يقودنا الى ان الايمان طاقة تفوق العقل ويستحضر الله دائماً ويرى الله فى كل شئ وموضع
لكن غياب الايمان يولد الخوف والقلق والشك وهذا (ضد الايمان)
مهم يكون عندك ايات تحفظها تذكرك بموضوع الايمان
• الغير مستطاع عند الناس مستطاع عند الله
• ان كان لكم ايمان مثل حبة الخردل تقول للجبل ينتقل فينتقل
لماذا تعيش خائف من الغد ومتوتر، فهذا يعنى انك ليس عندك ثقة قوية فى يد الله، لماذا لا تقول فلنشكر صانع الخيرات، وتقول انت ضابط الكل
فى كل قداس يقف الكاهن ويصرخ ويقول اين هى قلوبكم (هى عند الرب) هذا تعبير عن الايمان الجميل
هل تضع قلبك فى يد الله مثل اثناسيوس الرسول لما وقف امام بدعة اريوس (قوة البابا اثناسيوس فى جهاده ضد العالم لايمانه فى قلبه هو فى يد الله)
لا يوجد سلام الا فى شخص السيد المسيح من خلال ايمانك
العاصفة والامواج مثل الاخبار والاحداث والمواقع وفى الاشخاص المزعجة (تضعف ايمان الانسان)
ابعد عن الامور المزعجة
ثق فى وعود الله (انجيلك اقوى مصدر لتقوية ايمانك)
الله وعد ادم وحواء ان نسل المرأة سيسحق رأس الحية وتحقق الوعد
وقصة ابراهيم وسارة التى لم تكن تثق فى الوعد وضحكت
واليصابات وزكريا
الايمان يحدث لك بركات وليس يحميك من الخوف فقط مثل معجزة السمك الذى صار يخرق الشبك من كثرته
ايام ايليا النبى وقت المجاعة ، الرب ارسل امراة صرفة صيدا واحد واثق فى الله
الله يدير العالم ويضبط العالم
الشهداء عبر التاريخ ماذا كان ياتى بهم فى ثبات امام الذى يضطهدهم لان عندهم طاقة ايمان
السيد المسيح معهم فى السفينة لكن فى لحظة نسوا ان المسيح معهم عندما القوا همهم عليه وسلموه زمام الامر صار هدوء فى البحر
الله هو صاحب التدبير ويهتم بنا
ما بالكم خائفين؟ ضابط الكل ، كيف حفظتكم كل هذه السنين ، غدا وبعد غد فى ايدى ، الله يعطى سلام وطمأنينة
لا خوف فى المحبة لانها تطرد الخوف للخارج
كلمة الرب معك لا تستهين بها فهى قوية جداً وهو ساكن فى قلبك تدرب على الثقة بالله ووعوده
الصلاة القصيرة : ياربى يسوع المسيح ارحمنى انا الخاطئ هذا تعبير قوى يعطيك انطباع داخلى انك معه
 

شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: