في واقعة تاريخية .. قداسة البابا يتسلم رفات القديسين ديونسيوس وأمبروسيوس
في لفتة تاريخية رائعة قام رئيس اساقفة ميلانو الكاردينال أنجلو سكولا Angelo Scola رئيس أساقفة ميلان امس السبت 9 مايو 2015 بتسليم قداسة البابا تواضروس الثاني رفات القديسين ديونسيوس أسقف ميلان من 351 : 360 م ، وأمبروسيوس أسقف نفس المدينة من 374 : 397
والجدير بالذكر أن القديس ديونيسيوس أسقف ميلان من الأساقفة القليلين الذين ساندوا القديس أثناسيوس في كفاحه ضد الأريوسية، في وقت كان يقف فيه وحيدًا ضد العالم. يعتبر هذا الأسقف من أبطال الأرثوذكسية، وقد وجد نفسه سنة 355م مستدعى إلى مجمع طلب الإمبراطور الأريوسي قنسطنطيوس عقده في قصره بميلان، وذلك لإعلان الحرم على أثناسيوس. وبالرغم من توقيع معظم الأساقفة الحاضرين على قرار الحرم، إلا أن ثلاثة أساقفة - من بينهم هذا القديس - رفضوا التوقيع. فنفوا جميعًا، وكان نصيب ديونيسيوس النفي إلى كبادوكيا حيث تنيح حوالي سنة 360م قبل قرار الإمبراطور يوليانوس بعودة المنفيين إلى كنائسهم. بعد نياحته أرسل القديس باسيليوس رفاته من كبادوكيا إلى ميلان، ومازالت الرسالة التي أرسلها باسيليوس إلى القديس أمبروسيوس بخصوص هذا الموضوع موجودة إلى الآن.
أما القديس أمبروسيوس فهو أسقف ميلان وله مقالات وكتب لاهوتية معتبرة كثيرا بين كتابات آباء الكنيسة الكبار وهو الذي منح سر العماد للقديس أغسطينوس
وقد اهداه قداسة البابا ايقونات تعبر عن التراث الكنسي القبطي
حضر اللقاء نيافة الأنبا كيرلس أسقف ميلانو والنائب الباباوي لاوروبا والقس بيشوي ميشيل






Post a Comment

 
Top