الأربعاء، 25 مايو، 2016

فتنة أبو قرقاص.. جردوا الأم -٧٠ سنة- من ملابسها وزفوها في شوارع القرية ‫عارية

شهدت قرية الكرم التابعة لمركز ابوقرقاص بمحافظة المنيا مؤخراً أزمة طائفية بدأت بأنباء ترددت عن علاقة عاطفية بين شاب قبطى وسيدة مسلمة كلاهما مقيمان بالقرية. الأمر الذى تطور لمشاجرات بعدما ثار العشرات من مسلمى القرية وقاموا بالاعتداء على منازل أسرة الشاب القبطى وأشعلوا النيران فى بعضها. لكن سرعان ما امتدت النيران لمنازل مجاورة يملكها بعض المسلمين. فيما حضرت قوات الشرطة وفرضت طوقاً أمنياً وقامت بإلقاء القبض على 5 من الطرفين.

موقع صوت المسيحى الحر تمكن من إجراء حوار مع م . ن قبطية مقيمة فى ابوقرقاص أوضحت أن الشاب القبطى يملك تجارة واسعة. ويمتلك 4 منازل بالقرية بخلاف الزراعات. وقالت أن له مديونيات بمبالغ كبيرة على عدد من مسلمى القرية. وأن بعضهم فكر فى التخلص من الشاب وأسرته؛ فحرضوا سيدة مسلمة تكبره سناً للايقاع به. وبالفعل تمكنت من التقاط بعض الصور له معها. موضحة أن العلاقة بدأت بينهما منذ 3 أسابيع فقط، إلا أن الاعتداءات قد وقعت منذ 3 أيام بعد تداول صور الشاب والسيدة فى القرية. حيث ثار مسلميها وتجمهروا وقاموا بالاعتداء على منازل الشاب القبطى ووالده وأحد أقاربه فقط. ولم يتعرضوا لباقى ممتلكات ومنازل الأقباط. وأضافت أن الشاب فر هارباً.

وأضاف ك . م قبطى أن الاعتداءات أسفرت عن حرق 4 منازل للشاب القبطى واقاربه. كما أحترقت عدد 3 منازل أخرى مملوكة لمسلمين كانت مجاورة لمنازل الأقباط وامتدت إليها النيران التى أحرقت أيضاً مخزن يمتلكه القبطى. وعن المقبوض عليهم قال يقال أنهم 5 من الطرفين؛ إلا أن الشرطة مازالت فارضة طوقاً أمنياً حول القرية وتمنع أى أحد من دخولها. وأضاف قائلاً "علمنا أن الشرطة تبحث عن آخرين مطلوب القبض عليها ممن تورطوا فى الأحداث الأخيرة التى شهدتها القرية منذ 3 أيام. مؤكداً أن الشاب القبطى مازال هارباً.
 وتردد أن مسلمى القرية يطالبوا بتهجيره وأسرته...

شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: