الكرم علي صفيح ساخن ...
 قرية الكرم التابعة لمركز ابو قرقاص جنوب محافظة المنيا تشهد احداث مؤسفة للغاية وصلت الي محاولة هتك الاعراض للسيدات والسبب اشاعة خيانة زوجية اطلقها طليق سيدة للهروب من دين من يتهمه بالعلاقة معها قال احد اهالي القرية في تصريحات خاصة للاقباط متحدون رفض ذكر اسمة لسخونة الاحداث بالقرية .
 يعلن جميع اهالي القرية ان اقباطها مسالمين للغاية ولهم علاقات جيدة مع الطرف المسلم ومنذ سنوات زاع سيط اشرف وشقيقه وهم يعملان في تركيب الدشات ولجأ احد مسلمي القرية للاستدانه منه مبلغ كبير في بادئ الامر كانت العلاقة جيدة الي ان بدات تتوتر بين الجانبين بعد تاخر الطرف المسلم سداد المبلغ اضاف المصدر عقب ذلك انتشرت اشاعة قوية بين عائلة هذا الشخص ان زوجته تدعي ن ر 32 سنة علي علاقة بالشاب القبطي وبالفعل قام بتطليقها عقب ذلك باسبوع تقريبا في حوالي الساعة الحادية عشر ليلا تجمع اكثر من 40 شخص ومعهم عدد من اهالي القرية المسلمين وقاموا بالاعتداء علي اشرف وشقيقة عطية ولكن استطاع القبطي الفرار واصيب شقيقة ونجله واحرق المنزل و7 منازل اخري بينهم مخزن للادوات المنزلية تابع المصدر لم يجد القبطي مفرا من الهروب خارج القرية وخاصة ان الاشاعة انتشرت كالنار في الهشيم واخذ زوجته واولاده وترك القرية الا ان اسرة الشاب المسلم قامت بمهاجمة منزلة والدة الشاب القبطي وقامت بتمزيق ملابسها ومحاولة اخراجها بهذة الصورة ولولا تدخل احد العقلاء من المسلمين وقام بالباسهاجلباب خاص به لحمايتها لوقع ما لا يحمد عقباه اشار زوجة الشاب المسلم علمنا انهاعقب هذة الواقعة توجهت الي قسم شرطة ابو قرقاص لتحرير محضر ضد زوجها لاتهامه لها بالزنا وانها علي علاقة غير شرعية مع اخر قبطي وحتي الان الامن يطوق القرية ولا وجود للشاب القبطي واسرته وكان قد تلقي اللواء رضا طبلية مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا، إخطاراً من اللواء محمود عفيفى مدير البحث الجنائى بالمديرية، بوقوع مشاجرة بين مسلمين وأقباط بقرية الكرم بمركز أبوقرقاص. إنتقل العميد عبد الفتاح الشحات رئيس مباحث المديرية، لفحص البلاغ، وتبين وقوع إشتباكات بين الجانبين، بسبب وجود علاقه عاطفية بين "أشرف –د" 30 سنه صاحب محل أدوات منزلية قبطي، وربه منزل مسلمه تدعي "ن- ر" 32 سنه، مما أثار حفيظة زوجها وقام بتطليقها وتجمهر عدد من مسلمي القريه أمام منزل الشاب القبطى وأحرقوا منزله، كما تم حرق 7 منازل أخرى، من بينهم 3 منازل للمسلمين، أمتدت لها النيران ومخزن بلاستيك ملكاً للأقباط، وأصيب كلاً من، عطيه عياد فرج 58 سنه، ونجله عياد 30 سنه عامل، بكدمات وجروح، وبإنتقال المقدم علاء جلال رئيس مباحث أبوقرقاص والرائد علاء الأمير معاون المباحث، تم القبض على 5 متهمين وجار ضبط باقي المتهمين من مثيري الشغب، وتم فرض كردون أمني حول القريه، وتحرر محضراً بالواقعه، وتولت النيابة التحقيق.


Post a Comment

 
Top