الجمعة، 27 مايو، 2016

بيان من رئاسه الجمهورية بشأن الاعتداء علي الاقباط و نهب وحرق منازلهم و تجريد سيده قبطية من ملابسها في شوارع القرية

أصدر المكتب الإعلامي للرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الخميس، بيانًا، أكد فيه أن رئاسة الجمهورية تتابع باهتمام بالغ الإجراءات المُتخذة حيال الأحداث المؤسفة التي شهدتها إحدى قرى محافظة المنيا، وأصدر الرئيس توجيهاته لكافة الأجهزة المعنية بالدولة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات لحفظ النظام العام وحماية الأرواح والممتلكات في إطار سيادة القانون، ومحاسبة المتسببين في هذه الأحداث وإحالتهم للسلطات القضائية المختصة.
كما وجه الرئيس محافظ المنيا بالتنسيق مع القوات المسلحة لإعادة إصلاح وتأهيل كل المنشآت المتضررة جراء هذه الأحداث خلال شهر من تاريخ اليوم مع تحمل الدولة كل النفقات اللازمة.
وأكد "السيسي" أن مثل هذه الوقائع المثيرة للأسف لا تُعبر بأى حال من الأحوال عن طبائع وتقاليد الشعب المصرى العريقة، والذي أسس الحضارة البشرية وحارب من أجل نشر السلام والذي اتحد نسيجه على مدى التاريخ، فباتت وحدة المصريين وتوحدهم واصطفافهم الوطنى نموذجًا يُحتذى به للعبقرية الوطنية وضامنًا حقيقيًا لبقاء وطننا العزيز، كما ستظل المرأة المصرية العظيمة نموذجًا للتضحية والعمل من أجل رفعة مصرنا الغالية وستبقى حقوقها وصيانة كرامتها التزامًا علينا إنسانيًا ووطنيًا قبل أن يكون قانونيًا ودستوريًا، مختتمًا: "حفظ الله مصر وحمى شعبها".


شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: