اتصل البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بالسيدة سعاد ثابت ضحية حادث المنيا تلفونيا، في رسالة لطمأنتها وتهدئة روعها، قائلًا: "قلبي معكِ، والعذراء تغطيكِ وتحافظ عليكِ، ربنا يحميكِ من كل شر، وربنا يحفظكم ويحفظ بلدكم، ويقويكي ويكون معكِ، أي حاجة تحتاجينها الأنبا مكاريوس قائم بكل شيء".

واستطرد: "ما حدث معكِ لن يقبله أي إنسان فهو شيء مؤلم للغاية والجميع يتأسف له ولكن دعينا ننظر للأمام، ونتذكر السيد المسيح عندما تعرى أيضا في أحداث الصليب، وربنا يحفظك من كل شر وكل الأسرة والبلد يا رب، وإذا تألمتي آلاما شديدة فالمسيح سيشيل عنك".




ووجه البابا تواضروس رسالة للمصريين من خلال المكالمة الهاتفية مع سيدة المنيا من النمسا، قائلا: "ربنا يحفظ الجميع في سلام وعلاقتنا الطيبة بإخواننا المسلمين يجب أن تستمر، والمسئولون وعدوا أن الأزمة ستحل، وتأخد القضية طورها القانوني لمحاسبة المخطئين، كما وعد الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومن بعده باقي المسئولين في الدولة فيما يتعلق بالشق الجنائي، أما العلاقات الطيبة بين جميع المصريين باقية، وإن حدث موقف مشين لن يستطع أن يؤثر على هذه العلاقة، وأتمنى أن تعبر هذه الأزمة بسلام".

مصدر الخبر: http://www.coptstoday.com/Copts-News/Detail.php?Id=156213
قداسة البابا تواضروس الثاني

Post a Comment

 
Top