اصدرت محكمة جنايات الفيوم اليوم ، حكمها بحبس الراهب بولس الريانى عامين فى القضية التى اتهم فيها بالتعدى على موظف البيئة ، حيث صدر الحكم بعد اعادة الإجراءات بعد صدور حكم غيابى على الراهب 5 سنوات بالسجن قبل ان يتم تخفيفه إلى عامين .

وقال وائل رجائى المحامى أن الحكم مفاجىء للجميع ، فى حبس الراهب بولس الريانى الذى كان امين دير وادى الريان بمركز يوسف الصديق بالفيوم ، حيث حكمت المحكمة جضورى بعد اعادة الاجراءات ووجهت له اتهامات عدة من بينها التعدى على موظفى البيئة والتعدى على محمية طبيعية مشيرا ان الحكم نهائى ويتبقى النقض عليه والذى سيأخذ وقت طويل لحين نظر طلب النقض.

وذكر ان هذه القضية منفصلة عن قضية حرق "لودر" تابع لشركة المقاولون العرب والتى مازالت القضية لم تنظر بعد .


Post a Comment

 
Top