الخميس، 30 يونيو، 2016

بالفيديو|| قبل أستشهادة على أيديهم كاهن كنيسة مار جرجس يروى مأساة أقباط سيناء مع جماعة بيت المقدس الإرهابية

استكمل " أن الأقباط عاشوا أياما عصيبة وتعرضوا للتهديد والخطف وكان أخرها د. وديع رمسيس وأطلقوا سراحه مقابل دفعه فدية مالية ورغم احتجازه أكثر من 92 يوما فشلت الأجهزة الأمنية في تحريره علما إن هذه الأموال تستخدم في إعداد عمليات إرهابية ضد الجيش والشرطة ، كما أن الأسرة التي هجرت منذ تولى محمد مرسى للرئاسة لم تعود مرة أخرى وتزايدت الهجرة عقب ثورة 30 يونيو بعد تزايد العمليات الإرهابية وخطف الأقباط وصعوبة مواجهتهم نظرا لوجودهم وسط المواطنين وممارسة حياتهم المعتادة تصعب من اكتشافهم


شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: