انطلقت صياح اليوم روح الاب الفاضل القس رافائيل موسي كاهن كنيسة مارجرجس بالعريش باستشهاده برصاص الإرهاب الغاشم بمدينة العريش بينما كان في طريق عودته من صلاة القداس الالهي ، انضم الأب القس رافائيل موسى إلى زمرة شهداء الوطن والكنيسة الذين لم يتوقف نزيف دمائهم منذ عام 2011 عن عمر يناهز 46 عاما، وشهداء الكنيسة القبطية الحاضرين دوما على أرض الواقع وعلى صفحات التاريخ على حد السواء.
سيم الأب الشهيد في 3 مارس 2012 بيد نيافة الأنبا قزمان أسقف شمال سيناء وسيم معه القس مينا عبود الذي استشهد برصاص الإرهاب أيضا في يوليو 2013
والأب الراحل من مواليد الإسماعيلية وهو متزوج ولديه طفلان.


و الكنيسة المصريه الارثوذكسه وعلي رأسها قداسة البابا تواضروس الثاني تطلب من الله نياحه لروحه الطاهره في فردوس النعيم كما تتلمس العزاء لنيافه الانبا قزمان اسقف شمال سيناء و لمجمع كهنه الايبراشيه و لاسرته و شعبه و كنيسته


Post a Comment

 
Top