وصل، منذ قليل، البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، إلى مطار القاهرة الجوى، قادما من العاصمة النمساوية فيينا بعد رحلة رعوية وعلاجية استمرت قرابة الأسبوعين.التقي خلالها بالشعب القبطي هناك كما اجري قداسته بعض الفحوصات الطبية. 

وقال القس بولس حليم ، المتحدث الرسمى للكنيسة الأرثوذكسية ، كان في وداع قداسة البابا بالمطار السيد السفير خالد شمعه والقنصل العام والانبا جابرييل وعدد من الاباء الرهبان والكهنة بالإضافة إلى جموع كثيرة من الشعب القبطي.
من المقرر أن يرأس البابا تواضروس الثانى، مساء السبت المقبل، صلوات عشية رسامة أساقفة جدد للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ويتم سيامة الأساقفة الجدد صباح اليوم التالى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية.


Post a Comment

 
Top