الأحد، 17 يوليو، 2016

إحراق منزلين بمركز سمالوط بالمنيا بسبب شائعة تحويل أحدهما لكنيسة

طوقت قوات أمن المنيا قرية "أبو يعقوب" التابعة لمركز سمالوط بالمنيا، بعد وقوع اشتباكات أخذت منحي طائفي بين شبان بالقرية، بسبب ذيوع شائعة عن اعتزام بعض أقباط القرية تحويل منزل لكنيسة.

وقال شهود عيان من الأهالي، إن الأحداث بدأت بتجمهر العشرات حول منزل يملكه قبطي، أشاع سكان بالقرية أن هناك مساعي لتحويله لكنيسة، وتطور التجمهر لاشتباكات ومناوشات بالأيدي و الطوب، رافقها إشعال النيران بالمنزل مقصد المتجمهرين، ثم امتدت النيران لمنزل أخر مملوك لقبطي، الأمر الذي أسفر عن خسائر مادية.

وسيطرت قوات الأمن علي الأحداث بعدما طوقت مداخل ومخارج القرية .
يذكر أن قرية "كوم اللوفي" التابعة لمركز سمالوط قد شهدت حرق 4 منازل مملوكة لأقباط قبل نحو أسبوعين لسبب مماثل، و هو تداول شائعة عن تحويل منزل لكنيسة.



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: