الأحد، 27 نوفمبر، 2016

بالصور تفاصيل إصابة أسرة قبطية كاملة فى اعتداء 40 مسلم مسلحين عليهم فى أسوان واستغاثة من تواطئ الشرطة

المواطنة منال سمير عبد المسيح تروى تفاصيل اعتداء 40 مسلم مسلحين على والدتها واشقائها فى أسوان، وتصّرح:

هذا هو الاعتداء الرابع الذى يستهدف أسرتنا. وعلى شوقى يفتعل المشاكل معنا منذ حوالى 6 سنوات. وسبق أن استولى على جزء من أرضنا عنوة. ويحاول الآن الاستيلاء عليها كلها بالبلطجة.

المشكلة فى الأساس خلاف على قطعة أرض تمتلكها أسرتنا، ويحاول على شوقى الاستيلاء عليها بالبلطجة علماً بأنه سوابق وسبق اتهامه فى قضايا مخدرات وسرقة واعتداء على سيدة وغيرها.

فى أول نوفمبر الجارى حشد "على شوقى" مجموعة من المسلمين بعدما أوهمهم أن شقيقى اعتدى عليه. وهجم شوقى برفقته 40 مسلم آخرين على منزلنا وأنهالوا علينا بالضرب بالعصى والشوم والسنج والكرابيج. كما أغلقوا الشارع ومنعوا جيراننا من التدخل.

أسفر الحادث عن إصابة والدتى "نعمات فهيم" وهى سيدة مُسنة بجروح فى الرأس، كما أصيب أشقائى الأربعة وهم: ملاك سمير أصيب بجروح متفرقة فى مختلف أنحاء الجسم استدعت عمل 170 غرزة له. كما أصيب بقطع وتهتك فى الذراع وكف اليد و4 أوتار و 3 شرايين.

وأصيب شقيقى "نبيل" بجرحين أحدهما فى مقدمة الرأس بطول 5 سم والآخر فى مؤخرة الرأس بطول 7 سم. وأصيب شقيقى "هدرا" بجرحين فى الوجه.

فيما أصيب الشقيق الرابع "حلمى سمير" أثناء تواجده برفقة اشقاؤه فى المستشفى، حيث اعتدى عليه "على شوقى" بالضرب بمشرط طبى أسفر عن إصابته ب 28 غرزة بالوجه.

المستشفى التعليمى رفضت تحرير تقارير طبية بإصابات كل أشقائى واكتفت بتقرير واحد لأحدهم فقط. وزعمت أنه لا يمكن عمل تقريرين لشقيقين فى واقعة واحدة.

قام على شوقى بتحرير تقرير طبى ملفق ثانى يوم الواقعة ادعى خلاله أن شقيقى ضربه وكسر أصابعه.

وألقت الشرطة القبض على "على شوقى" و أشقائى الثلاثة: نبيل، هدرا وحلمى. وذلك لإجبارنا على التنازل. وحاولت القبض على شقيقى ملاك؛ لكن إصاباته استدعت إجراء عمليات له. فيما تتحفظ الشرطة على بطاقته الشخصية، الأمر الذى يحول دون سفره للعلاج فى أسيوط حسب رأى الأطباء. ويهدد بإصابته بعاهة مستديمة.

وتم تجديد الحبس لهم 15 يوماً ثم 15 يوم أخرى، وننتظر نظر تجديد حبسهم بعد غداً.

تحريات المباحث أكدت قيام "على شوقى" وآخرون بمهاجمة منزل عائلة عبد المسيح والاعتداء عليهم. ورغم وجود هذه التحريات إلا أن الشرطة مازالت متحفظة على نبيل وهدرا وحلمى لإجبارنا على التنازل. والضابط قال صراحة "مفيش خروج من الحبس إلا بعد الصلح".

- المزيد فى حوار موقع صوت المسيحى الحر مع المواطنة منال سمير حلمى عبد المسيح شقيقة المصابين الخمسة فى أسوان.

المصدر: صوت المسيحي الحر


صحيفة سوابق المدعو على شوقى
التقرير الطبى لملاك سمير حلمى أحد المصابين



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: