قال الدكتور هشام عبد الحميد، كبير أطباء مصلحة الطب الشرعى، إن الأطباء الشرعيين يحللون حاليًا العينات التى تم أخذها من جثمان مجدى مكين، الذى توفى خلال تواجده بقسم شرطة الأميرية مؤخرًا.

وأضاف عبد الحميد فى تصريحات صحفية أن هذه العينات محفوظة بشكل جيد ويتم تحليلها، وأنهم لم يصدروا أى تقرير عن نتيجة التشريح، سواء أكان مبدئيًا أو نهائيًا، مضيفًا أنه جارٍ إعداد تقرير مفصل عن حالة المجنى عليه لتقديمه للنيابة العامة، والذى لن ينتهى قبل ثلاثة أسابيع.

وأشار كبير الأطباء الشرعيين إلى أن الوفاة نتيجة هبوط حاد فى الدورة الدموية، لكن أسباب حدوث هذا الهبوط هو ما سيحدده تقرير الصفة التشريحية الذى لم يتم الانتهاء منه حتى الآن، مشيرًا إلى أن الصور التى تلاحظ نشرها على بعض مواقع الإنترنت لا تخص المجنى عليه مجدى مكين.

المصدر: اليوم السابع


Post a Comment

 
Top