أكد احد أصدقاء الدكتور مينا ضحية النزهة 2 من داخل العزاء أمس، أن مينا كان خادم رائع يحب و يخدم الفقراء و يوزع الأدوية بالمجان علي غير القادرين. 

و أضاف انه عرف خبر قتل مينا الساعة الثالثة عندما ذهب أبونا لوقا إلي الصيدلية، فوجده ملقي علي الأرض مطعون بعدة طعنات أدت إلي وفاته.

المصدر: الأقباط متحدون


Post a Comment

 
Top