الخميس، 17 نوفمبر، 2016

في عظة قداس عيد الجلوس قداسة البابا تواضروس يحدد ملامح العمل الكنسى.

ملامح العمل الكنسي:

1- الترابط الروحى أي الروح الجماعية:

"هوذا ما أحسن وما أحلى أن يكون الأخوة معاً" لا توجد انفرادية فى الحياة الكنسية. فالراعى فى كل كنيسة وإيبارشية ودير ومسئولية وفى كل قطاعات الكنيسة يعيش الروح الجماعية وهذا الترابط هو الذى يرضى الله.

2- دور الشعب :

 لا يمكن أن تكون هناك خدمة بدون الشعب وقد تأمل أحدهم في معجزة شفاء المفلوج المدلى من السقف قائلا : "إن الأربعة هم الأسقف والكاهن والشماس والشعب.. هؤلاء الاربعة يعملون معا ليقدموا كل إنسان للمسيح"
كنيستنا كنيسة شعبية ومسئوليات الخدمة تشمل كل القطاعات: الأطفال والفتيان والفتيات والشباب وكل هذه القطاعات لها دور وعمل.

3- حياة التلمذة:

ولها جانبان:
أ‌- تلمذة دائمة : يجب أن يكون الإنسان منا تلميذا على الدوام وأن يتعمق في المعرفة فمهما كانت المسئولية يجب أن تتلمذ والتلمذة فى داخلها روح اتضاع
فيجب أن يكون الخادم تلميذا للمعلمين ولذوى المعرفة ولذوى التخصص فلا يمكن أن يعرف الإنسان كل شئ. 
ب‌- تلمذة آخرين: تعمل على إعداد الصف الثانى و الثالث ...إلخ. وفى الكنيسة نحن نصلى ونقول ( من جيل إلى جيل ...) وهذه هى التلمذة: إعداد تلاميذ واكتشاف مواهب، والأمانة تقضى أن تتلمذ. وأول شئ يجب أن يهتم به الخادم هو إعداد تلاميذ ومثلنا الأعلى المسيح له المجد أنه اختار تلاميذ وأعدهم.

4- نتقدس عند المذبح

كل أعمالنا وخدمتنا نضعها عند المذبح فكل المشكلات التى تواجهنا وكذلك أعمالنا وخدمتنا عند المذبح. الإنسان بمفرده لا يستطيع أن يفعل شئ ولكن الله يعمل بنا فكل عمل هو منسوب للمسيح ونحن أدوات طيعة وفاعلة له لذلك قوة المذبح والصلاة والوقوف أمام الله هى القوة الحقيقة التى تحركنا.
المذبح هو الدعامة الأولى للخادم وليس أفكاره وإمكانياته وحجم خدمته ومواهبه، الأهم من ذلك ان الخدمه كلها نضعها عند المذبح عنده نجتمع جميعا فننال القوة والنعمة.

5- ربط الحياة السمائية بالواقع الزمنى:

نربط السماء بالواقع الذى نعيشه , نعيش على الأرض وفكرنا فى السماء.
يجب أن نشتم رائحة السماء الذكية فى كل عمل. نحن نريد نصيبنا فى السماء والأرض ما هي إلا مجرد وسيلة.
الخادم الحقيقى يجب أن تكون له:
• الرؤية :عنده فكرة منظمة واضحة يستمدها من وقفته أمام الله
• برنامج عمل: واضح ومحدد وكيفية تطبيقه
أن نصلى من أجل بعضنا ونفتقد بعضنا فالكنيسة باتساع كرازتها تحتاج السؤال وان تحفظ روحانيه الكنيسة هذه مسئوليه علينا جميعا.

المصدر: صفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية‎





شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: