الأربعاء، 16 نوفمبر، 2016

خصائص الفن القبطي في ثالث يوم لسيمنار المجمع المقدس

تستمر ليومها الثالث فاعليات سيمنار آباء المجمع المقدس حيث شهد الجزء الأول من الفترة الصباحية لليوم محاضرة الدكتور جمال لمعي عن خصائص الفن القبطي. 

وطرح د. لمعي أثناء المحاضرة تصورا لإنشاء مركز حضاري لتعليم الحرف والفنون القبطية بهدف إحيائها وتشغيل الشباب وقدم التصور من خلال عدة نقاط كالتالي:

• الحفاظ على التراث في الفن القبطي وخطة العمل المستقبلية.

• العوامل التي تدعو لإحياء التراث بغرض الحفاظ على الحضارة وأيضاً ارتباطها بالظروف الاقتصادية المحيطة وكيف نقدر أن نحل المشكلة بتصور لمركز حضاري من خلال الحِرف والفنون إحياءها مرة ثانية. 

• تقسم الحِرف والفنون إلى مجموعات : مثل الزجاج اليدوي والفخار والمعادن والمخطوطات والصناعات الخشبية والتطعيم بالموزايك والزجاج.

• حث الإيبارشيات على إنشاء مراكز لتدريس الحِرف والصناعات وبالتالي يقدر الناس على إنتاج أعمال فنية قابلة للاستخدام في الحياة اليومية ومساعدتهم في التسويق سواء في الداخل أو في المهجر

• عرض الحِرف والفنون الموجودة في الفن القبطي وكيف نعيد إحياءها.

• عرض تجربة رمسيس ويصا واصف في الحارة، كيف أخذ من النسيج القبطي وعمل نسيجيات تسوق في مراكز في الصعيد في إخميم وبرجواس نقادة و قنا وتم عمل تجربة ممتازة جداً في إخميم مثلاً ، النسيج القبطي القديم يصنع على شكل مفارش ويباع في مصر والخارج.

• عرض تجربة الزجاج مع الشباب.

وبهذا يتم توفير احتياجات الناس عن طريق توفير عمل لهم. 

موضحًا أن الظروف الاقتصادية كانت سببا رئيسيا في اندثار تلك الحرف والفنون. 

هذا ويستمر انعقاد السيمنار حتى بعد ظهر الغد.

المصدر: بوابة وطني الإلكترونية

صورة للمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية


شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: