الجمعة، 18 نوفمبر، 2016

الكنيسة تناقش في وادي النطرون تعميم استخدام الكتابة القبطية

قال القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن سيمنار المجمع المقدس للكنيسة الذي عقد في دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون، بحضور 110 من مطارنة وأساقفة الكنيسة، ورئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وألقى القس باسيليوس صبحي، وكيل الكلية الإكليريكية بالقاهرة، محاضرة عن "التراث القبطي"، ودارت حول اللغة القبطية وتراث الأدب.

وأضاف، في بيان منه، أن القس باسيليوس أشار خلال المحاضرة إلى عدة نقاط هي دور الكنيسة في تعميم استخدام الكتابة القبطية، وترجمة الكتاب المقدس للغة القبطية، وضعف اللغة القبطية والعوامل التي ساعدت على ذلك، وتعريف الأدب القبطي، والتقسيم الزمني والنوعي له، وخصائص عصر البدايات وحتى عهد البابا أثناسيوس الرسولي، والعصر الذهبي للأدب القبطي أي عصر الأنبا شنودة رئيس المتوحدين، وحتى بعد المجمع الخلقيدوني، والكتاب الأقباط في العصر العربي مع وضع تصور لمقترحات للنهوض باللغة والأدب القبطي.

المصدر: جريدة الوطن

القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية


شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: