الأربعاء، 30 نوفمبر، 2016

اسلمة المستشفى القبطى وطرد الراهبات

موريس صادق المحامي


اعدام الوحدة الوطنية وذبح المواطنة وزهق روح التآخي
الوهابية الماجنة فى اوج صورها فى المؤسسة العلاجية بالقاهرة رئيس مجلس ادارة المؤسسة العلاجية ومدير عام المؤسسة العلاجية ومخططهم الوهابى ضد مستشفى القبطى.
المستشفى القبطى بالقاهرة من اعرق المستشفيات على مستوى جمهورية مصر وتابعة للمؤسسة العلاجية بالقاهرة التابعة لاشراف وزارة الصحة .

تم رسم خطط وهابية لاسلامة المستشفى القبطى وذلك بعد تخريبها مالية وادارية ووظيفية ودينية فالحكومة المصرية تنادى فى المحافل الدولية بالوحدة الوطنية وروح المحبة فى مصر فالننظرمعا الىالمستشفى القبطى :-
-المؤسسة تصدر اوامرها بطرد الرهبات المقيمين بمستشفى القبطى بمسكنهم المحدد لهم ويتم طردهم شر طرده.
-المؤسسة تصدر اوامرها بغلق الكنيسة الموجودة بالمستشفى وجعلها مجزن للصيانة.
-المؤسسة تصدر قرارات بنقل جميع الكوادر والقيادات المسيحية بالمستشفى.
-المؤسسة تغض البصر عن وقائع سب الدين من طرف مسلمين لمسيحين.
-المؤسسة لم تحقق فى وقعة ضرب وسب للدين من طرف عامل حرفى مسلم لمدير ادارة مسيحى بالمستشفى.
-المؤسسة ترسل نواب مديرين من صفوة الوهابين لمستشفى القبطى فنائب المديراعتدى بسب الدين على رئيسة قسم وتعمد ازلالها امام مجموعة من المحجبات وقال هازلك يا مسيحية ولم تحقق المؤسسة فى ذلك .
-المؤسسة العلاجية لم تحقق فى وقعة تعدى بسب الدين والتهديد بالسلاح الابيض من طرف ممرضة مسلمة لرئيسة التمريض بالمستشفى وبالعكس المؤسسة تشيع عن رغبتها فى ترقية الممرضة لوكيلة التمريض .
-المؤسسة العلاجية تترك المسلمين الذين يرتكبون اقذر الجرائم داخل المستشفى سواء كانت جرائم جنائية او ادارية او مالية او دينية فلا تحقق معهم ولا توجه كلمة لوم (تشجيع مقنع)وتضر بالمسيحين بكافة الصور غير المشروعة فالنقل خارج المستشفى اسهل وسيلة للقضاء على اى مسيحى ينطق بكلمة حق (تعصب مقنع).
-المؤسسة العلاجية تتستر على حالات اجبار على تغيير الدين وتقدم يد المعونة والمساندة فتم ترقية الموظف الذى اجبر ممرضة مسيحية على تغيير دينها بعد الاعتداء عليها وتصويرها دخل المستشفى وتم نقلها بعد ذلك لمستشفى اخرى حتى يبعدوا عنها المسيحين الذى يستطيعوا مساعدتها .
-اغراق المستشفى القبطى بالموظفين والعمال والتمريض من المسلمين الزائدين عن احتياج المستشفى ونقل المسيحين من موظفين وتمريض وعمال وذلك لافراغ مستشفى القبطى من المسيحين واحلال المسلمين محلهم .
-المؤسسة شعارها تجاه المسيحيين هو هنوديكم وراء الشمس وهنطهر المستشفى منكم .
-المؤسسة تترك المسلمين يرتكبون اقذر الجرائم الاخلاقية مع بعضهم البعض او تجاه المسيحيين وتتعامل مع المسيحيين من منطلق الادنة لمجرد انهم مسيحيين وتلحق بهم الوصم والعمل على ازلالهم بكافة الصور .
-المؤسسة قامت بترقية الموظفة التى قامت بتكسير تمثال العذراء مريم الموجود داخل جناح المرضى وتم ترقيتها الى درجة مفتش اول المؤسسة واصبحت مختصة بالتفتيش على مستشفى القبطى .
المستشفى القبطى فى الفترة الاخيرة تم تخريبها تمام فقرارات المؤسسة العلاجية المتعمدة ادت الى انخفاض معدل قرارات العلاج على نفقة الدولة من خمسة الاف قرار الى سبعمائة قرار وكذلك انخفاض معدل دخل الاستقبال من ثمانمئة جنيها يوميا الى مائة جنيها يوميا وكذلك انخفاض معدل دخل العيادة من ثلاثمائة مريض يوميا الى خمسين مريض وكذلك غلق جميع الاقسام الدخلية بالمستشفى ماعدا قسمين فقط .
هذه قليل من كثيرمن الوهابية العمياء والاضطهاد المخطط لاسلامة المستشفى القبطى ومحو هويتها .
توجهنا بشكاوى الى العديد والعديد من الجهات الرسمية والوزارت المعينية حفاظا على الجبهة الداخلية ولكن دون جدوى لذلك نستغيث باقباط المهجرمن اجل التدخل فى هذه الامر.
التوقيع
اقباط المستشفى القبطى

هذه الرساله أوجهها الى الدكتور حاتم الجبيلى وزير الصحه وذلك لعلاج الخلل الرهيب فى المستشفى القبطى بالقاهره ومنها اعادة الكنيسه التى بداخل المستشفى الى حالتها الاولى واعادة وضع الصليب المقدس والانجيل بكل غرفه من غرف المرضى وغرف الكشف والعمليات ومحو كل ماجاء فى الابلاغ وستتابع الجمعيه الوطنيه القبطيه بالولايات المتحده الامريكيه الحاله وسوف يتم نصعيدها بكافة اللغات .

المصدر: صوت المسيحي الحر



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: