قال الدكتور شريف وديع، مستشار وزير الصحة، إن الطفلة ماجي مؤمن التى استشهدت مساء أمس الثلاثاء، خضعت لمحاولات كثيرة لإسعافها منذ 9 أيام، مشيرًا إلى أن هناك مجهود خارق للقوات المسلحة بمستشفى الجلاء العسكري.

وأضاف وديع، فى مداخلة هاتفية لبرنامج "صباح أون" على فضائية "أون تي في"، اليوم الأربعاء: أن الطفلة قد توفيت عقب توقف قلبها لأكثر من 13 مرة، حاول فيها الأطباء بمستشفى الجلاء إسعافها ولكن الإصابة كانت خطيرة وكبيرة في خلايا المخ، موضحًا أن إصابتها كانت عبارة عن شظايا سببت تهتكًا في الرئة وخلايا المخ.

وأشار إلى أن المصابين في حادث الكنيسة البطرسية كانت حالتهم خطرة وصعبة جدًا، وكانت متدرجة ما بين "الشظايا في المخ والصدر وتهتك في الأمعاء والرئة"، وهي ما خلفت استشهاد 26 شخصًا حتى الآن منهم طفلة.

المصدر: البوابة نيوز


Post a Comment

 
Top