كشف التحقيقات الأولية التي يجريها فريق التحقيق المشكل من قبل النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، أن حجم الخسائر التي لحقت بالكنيسة البطرسية تجاوز الـ80 مليون مليون جنيه مبدئيا.

وأوضحت المعاينة التي قام بها فريق النيابة أن الخسائر الكبيرة في المبنى عبارة عن تدمير للوحات الخاصة التي رسمها الرسام الإيطالي " بريمو بابتشيرولى" والتي تزيين الكنيسة بها ولوحات الفسيفساء التي صنعها " الكافاليري أنجيلو جيانيزى" من فينسيا مثل فسيفساء التعميد، والتي تمثل السيد المسيح ويوحنا المعمدان في نهر الأردن. 

كما أن المعاينة كشفت عن تدمير حوض من الرخام يقف على أربعة أعمدة وصورة بالفسيفساء في قبة الهيكل تمثال للسيد المسيح وعلى يمينه السيدة العذراء وعن اليسار "مارمرقس الرسول".

وأوضحت التحقيقات أن الأسلوب الذي تم استخدامه في الحادث هو نفس الأسلوب الذي تم استخدامه في العمليات الإرهابية بعدد من الدول الأوروبية مثل فرنسا وبروكسل.

الجدير بالذكر أنه تم استهداف الكنيسة البطرسية بقنبلة نتج عنها مقتل 23 شخصا وإصابة 35 آخرين.

المصدر: فيتو


Post a Comment

 
Top