انخرط احد الاساقفة، في حالة من البكاء الشديد، خلال مراسم القداس الإلهي المقام صباح اليوم، لصلاة الجنازة على شهداء حادث انفجار الكنيسة البطرسية، الذي وقع أمس الأحد وأسفر عن وفاة 24 شخصا وإصابة 49 آخرين، بكنيسة العذراء بمدينة نصر.

وكثفت قوات الأمن من تواجدها بمحيطة الكنيسة، ووضعت العديد من الحواجز الحديدية بالشوارع المؤدية إلى الكنيسة، مع منع دخول الكنيسة إلا لحاملى التصريح، فى الوقت الذى احتشد فيه عدد من الأقباط أمام مقر الكنيسة رافعين الصليب.

وقامت الأجهزة الأمنية بإغلاق جميع الشوارع المؤدية إلى الكنيسة أمام حركة السيارات، حيث تم نصب الحواجز المعدنية وتعزيزها بالخدمات الأمنية بالشوارع الفرعية المؤدية إلى الكنيسة والسماح فقط بعبور المشاة بعد الاطلاع على بطاقاتهم الشخصية.

المصدر: صدى البلد



Post a Comment

 
Top