أكد الأنبا مكاريوس أسقف عام المنيا وأبو قرقاص أن الحكومة المصرية وفت بجميع وعودها بشأن ترميم الكنائس التى تعرضت لأعمال هدم وتخريب مضيفا بأنها أوشكت على الانتهاء من إعادة الإعمار وسوف تسلم الأعمال التى رممت مطلع يناير المقبل وما تبقى سوف يتم تسليمه خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأضاف الأنبا مكاريوس فى تصريحات لـ"صدى البلد" أن الكنيسة موقفها واضح وترفض أى تدخل خارجى فيما يتعلق بوضع الأقباط لافتا إلى أن موضوع ترميم الكنائس شأن داخلى وإذا ما حدث تقصير يتم العمل على تلاشيه أو حله من خلال التواصل والتعاون مع الجهات التنفيذية والمسئولين بالحكومة.

وأكد أسقف عام المنيا وأبو قرقاص أن طرح أحد أعضاء مجلس النواب الأمريكي مشروع قانون خاص بترميم الكنائس القبطية في مصر، تحت عنوان: "قانون المساءلة المتعلق بالكنائس القبطية"، والذي يطالب وزير الخارجية الأمريكي بمتابعة مدى التزام الحكومة المصرية بترميم الكنائس التي وعدت بترميمها عقب أحداث عام 2013 "ليس له محل من الإعراب".

يذكر أن المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية أعرب عن رفض مصر قيام أحد أعضاء مجلس النواب الأمريكي بطرح مشروع قانون خاص بترميم الكنائس القبطية في مصر، تحت عنوان: "قانون المساءلة المتعلق بالكنائس القبطية"، والذي يطالب وزير الخارجية الأمريكي بمتابعة مدى التزام الحكومة المصرية بترميم الكنائس التي وعدت بترميمها عقب أحداث عام 2013.

واستنكر المتحدث باسم الخارجية مثل هذا التوجه الذي يتيح لجهة أجنبية حقوق تمس السيادة الوطنية، ويتصور إمكانية خضوع السلطات المصرية للمساءلة أمام أجهزة تشريعية أو تنفيذية خارجية، فضلا عما تضمنه مشروع القانون من مغالطات تتنافي مع الواقع جملة وتفصيلا، حيث إن مصر لم تشهد عنفا طائفيا، وإنما شهدت أحداثا إرهابية ارتكبتها جماعة خارجة عن القانون.

وأكد المتحدث، أن الإجراءات التي تتخذها السلطة التنفيذية في مصر يتم تقييمها من جانب المؤسسات التي يخوّلها الدستور المصري هذا الحق، مشيرا إلي أنه تم تكليف السفارة المصرية في واشنطن بالتواصل مع أعضاء الكونجرس، ومع النائب الذي قام بطرح المشروع، للاعتراض علي القيام بتلك الخطوة.



المصدر: صدى البلد

Post a Comment

 
Top