للمرة الخامسة فشلت الجلسة التى عقدها محافظ المنيا عصام البديوى مع المتشددين من قرية كوم اللوفى مركز سمالوط بمحافظة المنيا ، وذلك فى مبنى المحافظة وبحضور ممثلين من الاقباط ، فى اقناع المتشددين باهمية فتح مبنى مغلق لاستخدامه فى ممارسة الشعائر الدينية للاقباط .

ورغم ان الجلسة كانت اقل توتر من الجلسات السابقة فى ظل اصرار المحافظ على ضرورة فتح المبنى لكن المتشددين لم يعطوا اجابة واضحة معللين ذلك برفض اهالى القرية لصلاة الاقباط .

فى نهاية الجلسة اكد المحافظ انه سيذهب للقرية خلال هذا الاسبوع لعقد جلسة مع الاهالى تمهيدا لفتح المبنى المغلق ، وطالب البديوى من المتشددين حسن الاستقبال وضرورة الرضوخ للقانون .يذكر ان لاقباط يمتلكون مبنى ملك مطرانية سمالوط مغلق منذ 5 سنوات ، ويجد الاقباط صعوبة فى ممارسة شعائرهم الدينية ويضطرون قطع مسافة طويلة لقرى اخرى للصلاة .

وسبق تعرض بعض اقباط القرية لحرق منازلهم فى يونيو الماضى على خلفية شائعة عن تحويل منزل قبطى لكنيسة .

المصدر: الأقباط متحدون


Post a Comment

 
Top