الثلاثاء، 27 ديسمبر، 2016

تحرير الصيدلي القبطي المخطوف بأسيوط

سادت حالة من السعادة داخل قرية ديرتاسا التابعة لمركز ساحل سليم بمحافظة أسيوط ، بعد تحرير الصيدلي القبطي الذي خطف الثلاثاء الماضي من قبل مسلحين مجهولين .

لم يجد الخاطفين وسيلة سوى إطلاق سراح الدكتور أمير موريس اسحق فى فجر اليوم ، وإلقاءه على احد الطرق المجاورة للجبل ، وذلك بعد أن نجح الشرطة فى تضيق الخناق على الخاطفين والقبض على عدد من المشتبه بهم خلال الأيام الماضية ، مما صعب من تنفيذ خطتهم فى الحصول على الفدية المالية التي طالبوا بها أسرة الصيدلي . 

وقال احد أقارب الصيدلي " خلال الأيام الماضية بذلت الشرطة مجهود كبير فى عملية البحث والقبض على عدد من المشتبه بهم ، ومهاجمة بعض أوكار العصابات بل وبالمصادفة تم العثور على عدد من المواد المتفجرة فى عدة مناطق إثناء البحث عن الصيدلي ، وأمام هذه الإجراءات لم يجد الخاطفين وسيلة سوى تحرير الصيدلي فجر اليوم الثلاثاء ، بالقاءه بالطريق بعد اخذ " دبلته وساعته " وهو ما كان يملكهما إثناء خطفه . 

وأضاف المصدر أن الصيدلي ألان بمديرية امن أسيوط حيث يتم الاستماع لأقواله وشهادته بشأن عملية خطفه فى محاولة للاستدلال أو الوصول الى اى معلومات تصل بهم الى الخاطفين مشيرا ان حالة من الفرحة العارمة عمت القرية واسرته لعودته سالما وايضا دون الخضوع للخاطفين بدفع اى فدية مقدما شكره للاجهزة الامنية باسيوط وشرطة مركز ساحل سليم .




المصدر: الأقباط متحدون

شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: