الأحد، 4 ديسمبر، 2016

ننشر اعترافات المتهمين لذبح الصيدلي مينا داخل صيدلية بمدينة السلام

قبل مرور 48 ساعة.. نجحت أجهزة الأمن بالقاهرة في كشف غموض مقتل صيدلي بمدينة السلام، حيث تبين أن عاطلا وطالبا وراء قتله وسرقة 15 ألف جنيه من الخزينة.
وكان المقدم محمد السيسي رئيس مباحث قسم شرطة السلام أول قد تلقى بلاغا بالعثور على جثة صيدلي مسجاة على ظهرها داخل صيدليته بشارع الخمسين بمدينة السلام وبها طعنات، واكتشاف سرقة 15 ألف جنيه، وهاتفين محمول.
وفي إطار تنفيذ توجيهات اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية بسرعة كشف غموض الواقعة وصولًا لمرتكبيها وتقديمهم للعدالة فقام اللواء خالد عبد العال مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة بتشكيل فريق بحث لسرعة تعقب وضبط مرتكبي الجريمة .
وتوصلت التحريات التى قادها اللواء أحمد الالفى مدير المباحث الجنائية بالقاهرة إلى أن وراء ارتكاب الواقعة طالب وعامل تم ضبط الأول وأعترف امام العميد نبيل سليم رئيس مباحث قطاع شرق القاهرة بارتكابه الواقعة بالاشتراك مع الثانى وقرر بأنه نظرًا لمرورهما بضائقة مالية، وعلمهما باحتفاظ المجني عليه بمبالغ مالية داخل الصيدلية اختمرت في ذهنهما فكرة التخلص منه وسرقة ما بحوزته من مبالغ.
وفى سبيل ذلك توجها قبل ارتكاب الواقعة للصيدلية للإستعلام منه عن مواعيد الغلق وبتاريخ الواقعة توجها للصيدلية ، واستغلا تواجد المجني عليه بمفرده وهدوء المنطقة ، وطلب الأول منه حقنة " مجموعة برد " والثاني " حقنة كيتوفان " وأثناء إنشغال المجني عليه بإعطاء الحقنة للثاني داخل المعمل، قام بتكميم فمه وأسقاطه أرضا، وتعدى عليه ب " سكين " حتى فارق الحياة وأستوليا على 12 ألف جنيه وهاتف محمول، وشاحن من داخل درج المكتب، ولاذا بالفرار.
وأضاف بتحصله على 900 جنيه بينما احتفظ المتهم الثاني لنفسه على مبلغ 11.100 جنيه، والهاتف المحمول.
وقد تم بإرشاده ضبط مبلغ 470 جنيه طرف صديقه المدعو / أحمد سالم " كان مدين له به"، وقرر بأن المتهم الثاني يختبئ طرف صديقه المدعو/ محمد سمير كامل عبد العزيز سن 19 طالب، وأنهما في سبيلهما للتوجه لمدينة الإسكندرية. 
وبالتنسيق بين قطاع مصلحة الأمن العام، ومديرية أمن القليوبية، تم استهدافهما بمأمورية أسفرت عن ضبطهما وعثر بحوزة المتهم الثاني على مبلغ 2000 جنيه، وهاتف المجني عليه، وبنطال عليه آثار دماء.
وبمواجهته أيد ما جاء باعترافات الأول، وقرر بتخلصه من السلاح المستخدم في ارتكاب الواقعة بإلقائه بترعة الرشاح، وأن البنطال المعثور عليه كان يرتديه أثناء ارتكاب الواقعة، والمبلغ المضبوط بحوزته من متحصلات نصيبه من ارتكاب الواقعة، وأضاف بإنفاقه باقي المبلغ على متطلباته الشخصية وتولت النيابة العامة التحقيق.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: