الأحد، 4 ديسمبر، 2016

محاولة اغتيال لرئيس أساقفة كنيسة الوحدة الكاثوليكية

تعرض رئيس أساقفة كنيسة الوحدة، المطران جان عبود، في العاصمة البلجيكية بروكسل لمحاولة اغتيال مساء يوم أمس الجمعة بعد اقتحام ثلاثة أشخاص مسلحين دار الكنيسة.

وأفاد المرصد الآشوري لحقوق الإنسان لـ ARA News «إن ثلاثة أشخاص مسلحين قاموا باقتحام دار مطرانية كنيسة الوحدة في العاصمة البلجيكة بروكسل، وقاموا بالاعتداء على المطران جان عبود بالضرب»، مضيفاً أن «المعتدين حاولوا قتل المطران عبود إلا أن انقطاع التيار الكهربائي وقرع جرس الباب حال دون ذلك. وقد نقل المطران إلى المستشفى وحالته الصحية مستقرة الآن».

كما أشار المرصد الآشوري لحقوق الإنسان إلى أن «السلطات البلجيكة قامت باعتقال المعتدين على المطران جان عبود، وهي تقوم بالتحقيقات اللازمة لمعرفة دوافع وأسباب عملية الاغتيال».

وبحسب المرصد فإن المطران جان عبود لبناني الجنسية، خدم سابقاً ككاهن وارشمندريت في كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك، وهو حالياً رئيس أساقفة كنيسة الوحدة في أوروبا ومقرها العاصمة البلجيكة بروكسل، وهي كنيسة مستقلة تجمع بين التراث الكاثوليكي والبيزنطي الأرثوذكسي، ومنتشرة في كل أنحاء العالم، ويرأس مجمعها المقدس البطريرك نيكولا الأول. 

هذا الخبر منقول من : الأقباط متحدون



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: