الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2016

لميس الحديدى تقدم بلاغا يتهم المعتدين عليها أمام الكنيسة بالشروع فى قتلها

تقدمت الإعلامية لميس الحديدى، برفقة محاميها الدكتور محمد حمودة، ببلاغ للعميد هشام أبو النصر مأمور قسم شرطة الويلى، اتهمت فيه من اعتدوا عليها أثناء تغطيتها الصحفية والإعلامية لحادث تفجير الكنيسة البطرسية، بالشروع فى قتلها، ومحاولة خنقها وسرقة هواتفها المحمولة.
وقدمت الإعلامية لميس الحديدى عدد من الفيديوهات التى تبين صور المعتدين عليها أمام الكنيسة، والتى يمكن من خلالها التعرف على هوية المتهمين وضبطهم من قبل الأجهزة الأمنية.
وقالت "لميس" فى بلاغها، إن بعض الأشخاص جذبوها أثناء تغطيتها لحادث الكنيسة البطرسية إلى دائرة من العنف، وخنقوها وحاولوا قتلها، وأن هناك أشخاص لا تعرفهم أنقذوها وأخرجوها من دائرة العنف التى أحاطت بها أمام الكنيسة.

المصدر: اليوم السابع



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: