الثلاثاء، 20 ديسمبر، 2016

بالصور.. لماذا طلبت والدة الشهيدة "ماجي" تزيين الكنيسة في جنازتها؟

قال القس بولس حليم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إن جنازة الطفلة ماجي مؤمن، الشهيدة الـ26 في عدد شهداء تفجير الكنيسة البطرسية، الذي وقع الأحد قبل الماضي، تحولت إلى "احتفالية وداع، امتزج في أجواءها الوقار بالبهجة.

 ولفت إلى أنه تم تزيين قاعة مريت غالي، التي أقيمت فيها الجنازة، بالورود، وعزفت الموسيقى "لحظة وصول جثمانها وعلت الزغاريد من الحاضرات استقبالا للعروس البريئة إيذانًا ببدء زفافها". 

وكشف القس حليم، أن والدا الشهيدة ماجي قد طلبا تزيين الكنيسة بالورود وألا يحضر المشاركون بملابس الحداد لأنهما يريا أن صلاة الجنازة ستكون بمثابة احتفالية يسودها الفرح بابنتهما الشهيدة الصغيرة التي يقدمانها بكل فرح للمسيح. هذا، وقد حضر الجنازة الأنبا دانيال أسقف المعادي والأنبا رافائيل الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة وسكرتير المجمع المقدس والأنبا إرميا الأسقف العام والأنبا يوحنا أسقف شمال الجيزة والأنبا يوليوس الأسقف العام لكنائس مصر القديمة وأسقفية الخدمات. حضر أيضًا الأب كيرلس المسعودي ربان كنيسة السريان الأرثوذكس والأب بطرس دانيال مدير المركز المصري الكاثوليكي للسينما. يُذكر أن حادثًا إرهابيًا استهدف الكنيسة البطرسية يوم الأحد قبل الماضي، أسفر عن استشهاد 26 شخصًا، وإصابة نحو 50 آخرين، وأعلنت مصر الحداد ثلاثة أيام، وتم القبض على عدد من المتورطين في الانفجار. 

المصدر: الأقباط متحدون









شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: