علّق الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، على حادث الكنيسة البطرسية، قائلا: "عندنا في الصعيد لا نقبل العزاء حتى نأخذ بثأرنا".

وتابع خلال حواره ببرنامج "والله أعلم" على قناة "CBC"، أمس،: "هؤلاء الخوارج كلاب النار، ونقول لهم كلمة واحدة لكنها يهتز لها عرش الرحمن، حسبنا الله ونعم الوكيل، سيغنينا الله بفضله بما لوثه أيديهم من دماء وشوهوا صورة الإسلام والمسلمين في العالمين واعتدوا على حرمة اليوم الكريم، ميلاد الرسول الكريم". 

واستشهد 24 شخصًا وأصيب 49 آخرين في انفجار ضخم وقع صباح أمس أثناء إقامة "قداس الأحد" بقاعة الصلاة في الكنيسة البطرسية بالعباسية، نتيجة زرع قنبلة داخلها.

المصدر: جريدة الوطن


Post a Comment

 
Top