الجمعة، 23 ديسمبر، 2016

والدة الطفلة ماجى: "شفت كمية حب كبيرة من المسلمين وكانوا يصلون لها"

روت الدكتورة نرمين سمير والدة الطفلة ماجى مؤمن أصغر شهداء تفجير الكنيسة البطرسية أن ابنتها كانت فى حضنها أثناء القداس بينما ابنتها الثانية ميرا كانت مع صديقتها.

وأضافت نرمين، فى تصريحات لإحدى القنوات الفضائية اليوم الخميس، أنها ظنت أن الانفجار ماس كهربائى وعقب إفاقتها رأت أنقاض وأشلاء متناثرة على الأرض، حيث شاهدت ابنتها ماجى غارقة فى دمائها وهرعت للبحث عن ابنتها الثانية ميرا حتى وجدتها وتم نقل ماجى إلى سيارة الإسعاف.

وكشفت والدة ماجى أنها بحثت عنها فى المستشفيات حتى وجدتها فى مستشفى دار الشفا.

وتابعت أنها عندما رأت ابنتها على الأجهزة الطبية ظلت تصلى من أجلها، وبعدها تم نقلها إلى مستشفى الجلاء العسكرى، وبدأت رحلتها فى التسعة أيام الأخيرة.

وأوضحت أنها كانت تصلى إلى الله وتقول له "إذا كنت عايزها عروسة ماشى، لكن مش عارفة بعد ما هتنتقل هاتذمر ولا هابقى وحشة ولا هسأل فين الله، وازاى سمح بحاجة وحشة زى كده".

وأكدت أنها رأت كمية حب كبيرة من المسلمين والمسيحيين، وكثيرون صلوا لماجى لشفائها وفى الليلة الأخيرة صلت إلى الله وقالت له: "يارب إحنا تعبنا إن كنت هتاخدها للسماء دى مشيئتك".

المصدر: اليوم السابع



شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: