كتب: محمد سامي وكريم حسن

أكد محمد عثمان، رئيس فريق الدفاع في قضية مجدي مكين، أن الوفاة جاءت نتيجة للتعذيب ووقوف الجناة على ظهره ما أحدث صدمة فى الوصلات العصبية فى النخاع الشوكي، مما أدى لحدوث جلطات فى الرئتين والتى احدثت الوفاة.

وورد تقريرالطب الشرعى الخاص بوفاه مجدى مكين ضحيه التعذيب فى قسم الاميريه وانتهت النتيجه النهائيه الى الاتى: “التقرير جاء ليتماششى مع أقوال الشهود الذين أكدوا تعرض المجنى عليه معهم للاعتداء، وأستندت نتيجة التقرير أيضًا إلى تفريع كاميرات القسم التى سجلت بعض وقائع الضرب وكذلك كاميرات مكان الضبط التى اثبتت ضبط المتهمين فى مكان مغاير لمااثبته الضابط كريم مجدي”.

وأكدت هيئة الدفاع أنها مستمره فى تعقب الجناة حتى الان، لإحالتهم للمحاكمة وانزال العقاب المناسب جزاء لما اقترفت يداهم.

واختتم قائلًا :”لا ندافع فى هذه القضية عن المرحوم مجدى مكين بقدر ما ندافع عن كرامه الانسان المصرى وحق كل متهم او مشتبه به فى معاملة انسانية وادمية تتفق مع الدستور والقانون”.

المصدر: وكالة أنباء أونا


Post a Comment

 
Top