الاثنين، 26 ديسمبر، 2016

البابا فرنسيس يثير انتباه العالم لأوضاع المحتاجين والجياع والمهاجرين

حث البابا فرنسيس بابا الفاتيكان خلال قداس عشية عيد الميلاد في روما على تذكر حاجات الأطفال المحتاجين والذين يعيشون في ظروف البؤس. وانتقد تغاضي الكثيرين عن احتياجات الجياع والمهاجرين والمنهكين بفعل الحروب.

احتشد آلاف المؤمنين مساء أمس (السبت 25 ديسمبر/ كانون الأول 2016) أمام كاتدرائية القديس بطرس في روما لسماع كلمة عيد الميلاد التي ألقاها البابا. وفيها يقول البابا متذكرا يسوع الطفل: علينا أن نتذكر طفل المهد يسوع، مطالبا الجميع بتقبل الأطفال الذين تركوا المهد وفقدوا حب الأم والأب بعد أن جاؤوا إلى العالم في ظروف الحرب والفقر والهروب.

وحثّ البابا على تذكر حاجات الأطفال المحتاجين والذين يعيشون في ظروف البؤس. وانتقد تغاضي الكثيرين عن احتياجات الجياع والمهاجرين والمنهكين بفعل الحروب. وأضاف أن المادية المبهرة أخذت عيد الميلاد “رهينة” مما يضع الرب في الظلال ويغشي أبصار كثيرين عن احتياجات الجياع والمهاجرين والمنهكين بفعل الحروب. وللمرة الرابعة منذ انتخابه عام 2013 يقود فرنسيس 1.2 مليار كاثوليكي بالعالم في عيد الميلاد. وقال في عظته بمناسبة عيد الميلاد إن عالما مهووسا بالهدايا والولائم والتمحور حول الذات في حاجة إلى مزيد من التواضع.

واستطرد البابا قائلا “إذا كنا نريد الاحتفال بعيد الميلاد بإخلاص فنحن بحاجة إلى تدبر هذه الإشارة: البساطة الهشة لمولود صغير والوداعة والمودة… الرب هناك”.

وقال البابا أيضا “اليوم يمكن وجود نفس اللامبالاة عندما يصبح عيد الميلاد عيدا يتمحور حول ذواتنا بدلا من يسوع… عندما تلقي أضواء التجارة بنور الرب في الظلال… عندما نعبأ بالهدايا لكننا (نبدو) قساة القلب تجاه هؤلاء المهمشين”. وأضاف مرتجلا “هذه الدنيوية أخذت عيد الميلاد رهينة. يحتاج (عيد الميلاد) إلى إطلاق سراحه”.

وفرضت إجراءات أمنية مشددة من أجل عطلة عيد الميلاد في إيطاليا والفاتيكان بعدما قتلت الشرطة الإيطالية رجلا يعتقد أنه مسؤول عن هجوم بشاحنة في سوق ببرلين وأبقت مدن أوروبية أخرى قواتها في حالة تأهب مرتفعة. وتم إخلاء ساحة القديس بطرس قبل ست ساعات من القداس في الكاتدرائية لاتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة لدخول الكنيسة فيما بعد.



Source: DW Arabic

شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: