قال أحد كهنة الكنيسة البطرسية، إن التفجير وقع في منتصف قداس الأحد بالمنطقة الخلفية الموجود بها السيدات، ما جعل العدد الأكبر من الضحايا والمصابين هم السيدات. 

وأضاف الكاهن في الكنيسة البطرسية، لـ"الوطن"، أن التفجير أدى إلى تحطم العديد من الأيقونات والأثاثات الأثرية للكنيسة.

على جانب آخر، تواصل قوات الأمن تفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالكنيسة، فيما تجمهر عدد من الأقباط داخل الكنيسة، وهم يهتفون "هنصلي هنصلي"، وسادت حالة من الغضب والحزن بين الموجودين وأسر الضحايا والمصابين، بينما انتشرت الدماء داخل المكان وأحذية السيدات.

وشهدت الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، اليوم، انفجارا ضخما أثناء إقامة "قداس الأحد"، نتيجة زرع قنبلة داخل الكاتدرائية، تم تفجيرها عن بعد، وأسفرت عن مقتل 20 شخصا وإصابة 35 آخرين، حسبما ذكرت وزارة الصحة.

المصدر: جريدة الوطن


Post a Comment

 
Top