نشر موقع قناة "زفيزدا" الروسي، خمسة مواقف ما يشبه النكات المتبادلة بين الرئيس فلاديمير بوتين والصحفيين، أثناء إجابته على الأسئلة خلال مؤتمره الصحفي السنوي العام.

البداية كانت من طرح أحد الصحفيين لسؤال حول إمكانية الانتخابات المبكرة في روسيا، وأجاب بوتين أن هذا ممكن، ولكن غير مناسب. 

وردا على سؤال صحفي من القرم حول أن وسائل الإعلام تطلق على جسر كرتش أسماء مختلفة مثل جسر القرم، وجسر "القرم لنا" وغيرها، أجاب بوتين أنه يفكر بطريقة بنائه، والصحفيون يفكرون بالاسم الذي سيطلق عليه". 

وعن سؤال حول تأييد "الحزب الجمهوري" الأمريكي للرئيس الروسي أجاب لو عرف الرئيس الأمريكي السابق رونالد ريجان بهذا الأمر، لتقلب في قبره. 

وأجاب بوتين عن سؤال حول تأثيره على الانتخابات الأمريكية: "لقد تحدثت مرارا وتكرارا عن هذا الموضوع، إذا كنتم تريدوني أن أتحدث مرة أخرى عنه، فسأتحدث: الإدارة الأمريكية الحالية تريد أن تحمل مسئولية فشلها لقوى خارجية".

وأضاف بوتين مازحا مقتبسا من الفيلم الروسي "الأسيرة القوقازية": "هل أنا دمرت الكنيسة الصغيرة أيضا؟". 

وكذلك دعا بوتين مازحا سكرتيره الصحفي دميتري بيسكوف بـ"الديكتاتور" عندما أوقف صحفيا تميز بالنشاط الحركى في قاعة المؤتمر.

المصدر: الفجر


Post a Comment

 
Top