بدأت، منذ قليل، صلوات العشية المقدسة بالكنيسة البطرسية، وسط حضور محدود للأقباط والمصلين لتعود «رويدًا رويدًا» للتسابيح باحتفالية رأس السنة.

وكان محيط الكنيسة البطرسية شهد تأمينات مشددة والتي انتشرت قبل الصلوات بكثافة عن الأيام السابقة، بالإضافة للمرور من خلال بوابات حرارية لكشف المعادن، وتفتيش الحقائب للوافدين من قبل الفرق الكشفية الكنسية.

يذكر أن عددا من قيادات القوات المسلحة جاءوا قبل إجراء الصلوات بساعات معدودة، وتفقدوا آخر أعمال الترميم والإصلاح لما أتلفه الإرهاب.

وعرضت قناة صدى البلد لقطات مصورة ترصد إقامة صلاة العشية داخل الكنيسة البطرسية، بعد انتهاء الشركات المكلفة من الإدارة الهندسية للقوات المسلحة من أعمال ترميم وإصلاح الكنيسة البطرسية المجاورة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

يذكر أن الكنيسة البطرسية تعرضت لحادث تفجير إرهابي خلال صلوات القداس الإلهى باكر الأحد 11 ديسمبر، وأسفر عن استشهاد 27 شخصا بينهم طفلة في العاشرة من عمرها.



المصدر: فيتو

Post a Comment

 
Top