أصيب الأنبا موسى أسقف الشباب بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية بذبحة صدرية بعد تعرضه لضغوط نفسية جراء أحداث تفجير الكنيسة البطرسية.

أعلن اللقائمون على صفحة الأنبا موسى على موقع التواصل الاجتماعى تويتر إصابته بذبحة صدرية بعد تعرضه لضغوط نفسية من جراء أحداث تفجير الكنيسة البطرسية، وأنه سافر إلى لندن لتلقى العلاج وسيعود خلال أيام، وسيجرى فحص قسطرة قلب، وقلب بالمجهود.

كان الأنبا موسى قد شهد تشييع جثامين الضحايا من كنيسة العذراء بمدينة نصر، كما شيع جثمان الشهيدة أنجيل أنور من الكنيسة البطرسية أمس الأول وصلى عليها صلاة الجنازة.

المصدر: اليوم السابع

الأنبا موسى أسقف الشباب

Post a Comment

 
Top