أنعى القس موسى رشدي كاهن كنيسة الأنبا أنطونيوس بدونكاستر – إنجلترا، والملقب “باللحن الروحاني”، رحيل أصغر شهيدات كنيسة البطرسية، الطفلة ماجي مؤمن قائلاً: 

“ماجي، العروس صاحبة الكاريزما، التي أينعت ونضجت ببراءة الطفولة وطهارة القلب أكثر من الكبار، فاستحقت هذا الزفاف الملوكي لعريسها الأبرع جمالاً من بني البشر”.

وتابع : هي من بيت لأم وأب أتقياء يعرفون ما لم يعرفه الآخرين حتى أنهم قالوا بفرح “إحنا بنربي عشان ندخل السما وماجي وصلت للسما نشكر ربنا”.

وقدم القس موسى التحية للأم التقية الفاهمة، وتحية إجلال للأب المفعم بتعزيات الروح.

كما قدم التحية لكل من : الكاهن والخادم الذي استحق أن يخدم الشهيدة ووالديها، وتحية تقدير وإجلال لمؤسس كنيسة مصر القبطية الأورثوذكسية المستقيمة، التي سلمها الإيمان القديس مارمرقس الكاروزو الشهيد؛ سجوداً لربنا يسوع المسيح مع أبيه الصالح وسلاماً وبنياناً لكنيسته المقدسة.

المصدر: وطني


Post a Comment

 
Top