الخميس، 29 ديسمبر، 2016

الكنائس تشن هجوما على "أوباما" وإدارته ردا على مشروع الكونجرس لترميم الكنائس.. "الأرثوذكسية": ارحل فى صمت.. "الكاثوليكية": سيبونا فى حالنا والرئيس مقصرش.. "الإنجيلية": وقعية بين مصر وترامب

شنت الكنائس المصرية هجوما حادا على الإدارة الأمريكية والرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، عقب طرح أحد أعضاء مجلس النواب الأمريكى مشروع قانون خاص بترميم الكنائس القبطية فى مصر، تحت عنوان: "قانون المساءلة المتعلق بالكنائس القبطية"، والذى يطالب وزير الخارجية الأمريكى بمتابعة مدى التزام الحكومة المصرية بترميم الكنائس التى وعدت بترميمها عقب أحداث عام 2013.

سيبونا فى حالنا

قال المطران أنطونيوس عزيز، مطران الكنيسة الكاثوليكة بالجيزة، ردا على "قانون المساءلة المتعلق بالكنائس القبطية"، الذى يعده الكونجرس الأمريكى: "سيبونا فى حالنا يبقى كتر ألف خيركم، مش عايزين حاجة من حد، ولا عايزين حد يدافع عننا، والدولة مقصرتش معانا".

وأضاف عزيز فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، الرئيس عبد الفتاح السيسى لم يترك مناسبة إلا ويكرر تعهداته بترميم الكنائس ويعتذر عن التأخير أيضا، والدولة تقوم بمجهود جبار، ولم تقصر ولم تتأخر، ولكن الترميم والبناء يأخذ وقت من الإسكندرية حتى أسوان فهى تصلح كل شىء.

وأضاف عزيز، دائما تستخدم أمريكا ورقة الأقباط للضغط على مصر وهذا طبيعى فهم يستخدمون أى أوراق لديهم للضغط على الحكومة المصرية فهذه لعبة الدول مع بعضها البعض.

وقيعة بين مصر وترامب

رفض الدكتور القس أندرية زكى، رئيس الكنيسة الإنجيلية: "قانون المساءلة المتعلق بالكنائس القبطية"، الذى يعده الكونجرس الأمريكى قائلا، هذا المشروع تدخلا فى الشأن الداخلى ومحاولة من الإدارة الأمريكية الحالية للوقيعة بين الحكومة المصرية والإدارة الأمريكية المقبلة - فى إشارة لدونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، متابعا: وكل تحدياتنا ومشكلاتنا سنحلها سويا فى الداخل فقط.

وأضاف زكى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، هل منذ 2013 حتى الآن لم يتذكرنا أحد إلا فى الأسبوع الأخير من رحيل الإدراة الأمريكية؟.. مضيفا الدولة المصرية وقفت معنا، وبالنسبة للطائفة الإنجييلية معظم الكنائس التى تم حرقها أو تدميرها تم تصليحها وسنصدر بيان بعددها.

حلاوة روح

استنكرت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية: "قانون المساءلة المتعلق بالكنائس القبطية"، الذى يعده الكونجرس الأمريكى، معتبره إياه حلاوة روح من إدارة أوباما قبيل رحيلها".

وقال القمص عبد المسيح بسيط، أستاذ اللاهوت الدفاعى بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وراعى كنيسة السيدة العذراء بمسطرد، لا نريد وصاية من أمريكا ولا من غيرها ونقول لأوباما وإدارته إرحل فى صمت وكفى ما فعلتموه بمصر، وهذا المشروع حلاوة روح، ولا أعتقد أن إدارة دونالد ترامب الرئيس الأمريكى الجديد لها علاقة به.

وتابع بسيط، الدولة والجيش لم يقصرا نهائيا فى ترميم الكنائس، مستشهدا بكنيسة البطرسية التى أعلن الجيش عن ترميمها فى وقت قصير وسيصلى بها فى عيد الميلاد، كما أن الرئيس عبد الفتاح السيسى لم يدخر جهدا فى ترميم الكنائس المصرية، ولم يقصر نهائيا فى حق الأقباط، متابعا، نحن فى الداخل أحرار مع بعضنا البعض، ونعمل بالاتفاق مع بعضنا دون وصاية من أحد.

وكان المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، قد أعلن رفض مصر طرح أحد أعضاء مجلس النواب الأمريكى مشروع قانون خاص بترميم الكنائس القبطية فى مصر، تحت عنوان: "قانون المساءلة المتعلق بالكنائس القبطية"، والذى يطالب وزير الخارجية الأمريكى بمتابعة مدى التزام الحكومة المصرية بترميم الكنائس التى وعدت بترميمها عقب أحداث عام 2013.

الرئيس الأمريكي باراك اوباما
الرئيس الأمريكي باراك اوباما

المصدر: اليوم السابع

شارك الموضوع

الكاتب:

موقع أخبار الكنيسة بوابة مصرية خاصة بأخبار وأحداث الكنيسة القبطية والأقباط في مصر مصادر أخبارنا هي مجلة الكرازة والقنوات التلفزيونية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي بإسم الكنيسة القبطية الارثوذكسية على موقع فيس بوك ومواقع اخبارية أخرى

0 facebook: